أتاكم رمضان شهر مبارك

تاريخ النشر: 02-08-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

  لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)               لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

 الخطبة الأولى

الحمد لله الكريم المنان الذي خصنا بصيام شهر رمضان, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، القائل سبحانه( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) وأشهد أن سيدنا محمدا عبد الله ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه القائل صلى الله عليه وسلم  :« الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر» اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله جل وعلا امتثالا لقوله تعالى( وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب)

أيها المسلمون: بعد أيام قليلة نستقبل شهر رمضان الكريم, شهر تعم فيه البركات, وتتنزل فيه الرحمات, وتضاعف فيه الحسنات, وتغفر فيه الزلات, وتستجاب فيه الدعوات, وتفتح فيه أبواب الجنان، وتغلق فيه أبواب النيران, فيا بشراكم بهذا الشهر العظيم, وهنيئا لكم ما أعده الكريم لكم من التكريم, وقد كان نبينا صلى الله عليه وسلم  يبشر أصحابه بقدومه, لما فيه من الخير العميم, قال صلى الله عليه وسلم  :« أتاكم رمضان شهر مبارك، فرض الله عز وجل عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه مردة الشياطين، لله فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم ».

فعلينا أن نحرص على هذا الفضل العظيم وهذا المقام الرفيع, وأول ما نسعى إلى تحقيقه هو التوبة والإنابة إلى الله والإخلاص في الصيام والقيام والإطعام وسائر أفعال الخير, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  :« إن الله لا يقبل من العمل إلا ما كان له خالصا وابتغي به وجهه ».

وكذلك ينبغي أن نتعلم أحكام الصيام, ونسأل عنها أهل الذكر ونحرص على مجالس العلم, ونتخلق بأخلاق الصائم من الصبر والرحمة والكرم, واجتناب ما لا يليق .

أيها المسلمون: إن بلوغ رمضان فرصة عظمى ونعمة كبرى فعلينا أن نستفيد منها فيما يعود علينا من خيري الدنيا والآخرة, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  :« قال الله: كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به، والصيام جنة، وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم، والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، للصائم فرحتان يفرحهما: إذا أفطر فرح، وإذا لقي ربه فرح بصومه ».

عباد الله: إن النفوس متلهفة لقدوم هذا الموسم العظيم, لتتنافس في ميدان الخير وتنال أعظم الأجر, فيا من يرجو جنة ربه ويسعى ليكون من عتقائه ها قد أقبل عليك شهر الخير فاحرص على اغتنامه, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  :« إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وينادي مناد: يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة»  

فإذا أدركت تلك الليلة المباركة ورأيت هلال الشهر فقل كما كان حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم  يقول :« اللهم أهلله علينا باليمن والإيمان والسلامة والإسلام، ربي وربك الله »

اللهم بارك لنا في شعبان, وبلغنا رمضان, وأعنا على الصيام والقيام, ووفقنا لطاعتك وطاعة من أمرتنا بطاعته امتثالا لقولك ( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)

نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم وبسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم.

 الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين, يتقبل من المتقين, ويضاعف أجر الصائمين, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولي الصالحين, وأشهد أن نبينا محمدا عبده ورسوله خير من صلى وصام، فصلوات الله وسلامه وبركاته عليه وعلى آله وصحبه ومن اقتفى أثره وتفيأ ظلال هديه وتأسى بسنته إلى يوم الدين.

أما بعد: فاتقوا الله عباد الله حق التقوى, واستعدوا لاستقبال هذا الضيف العظيم, وأحسنوا ضيافته, واحرصوا على الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم  والتمسك بهديه القويم، ومن هذا الهدي عدم الإسراف حيث قال الله تعالى ( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين) فعلينا أن لا نسرف في الطعام والشراب ولا نهدر الفائض منه، بل نعطيه للمحتاجين امتثالا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم  :« من كان عنده فضل زاد فليعد به على من لا زاد له ». وهيئة الهلال الأحمر تفتح أبوابها من خلال مشروع حفظ النعمة لتوزيع الطعام على مستحقيه.

كما علينا أن نرشد الاستهلاك ولا نسرف في استهلاك الماء والكهرباء إرضاء لله تعالى وحفاظا على الأموال.

عباد الله: إن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى فيه بملائكته فقال تعالى(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا» اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، اللهم بلغنا رمضان واكتبنا فيه من الصائمين القائمين، اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم، اللهم إنا نسألك مما سألك منه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم  ونعوذ بك مما تعوذ منه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم  وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وسائر أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم  اللهم اشف مرضانا وارحم موتانا، اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم ارحم الشيخ زايد والشيخ مكتوم وإخوانهما شيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، اللهم أنزلهم منزلا مباركا، اللهم وفق ولي أمرنا رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد ونائبه لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين، اللهم اغفر لكل من وقف لك وقفا يعود نفعه على عبادك، اللهم بارك في مال كل من زكى وزده من فضلك العظيم، اللهم إنا نسألك المغفرة والثواب لمن بنى هذا المسجد ولوالديه، ولكل من عمل فيه صالحا وإحسانا، واغفر اللهم لكل من بنى لك مسجدا يذكر فيه اسمك، اللهم أدم على دولة الإمارات الأمن والأمان وعلى سائر بلاد المسلمين.

عباد الله ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون)

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون)