الرحمة

تاريخ النشر: 08-03-2017

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)          لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

لتحميل درس الأردو بصيغة ملف (PDF)

لتحميل التنبيه بصيغة ملف (Word)               لتحميل التنبيه بصيغة ملف (PDF)

الخطبة الأولى

الحمد لله رب العالمين، كتب على نفسه الرحمة، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، الرحمن الرحيم، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبد الله ورسوله، فاللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله، قال تعالى:( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نورا تمشون به ويغفر لكم والله غفور رحيم).

أيها المصلون: إن الرحمة صفة كريمة، تجمع خصال الخير، ووجوه البر، وهي من أعظم الفضائل قدرا، وأبلغها أثرا، وقد كتبها الله عز وجل على نفسه تفضلا وتكرما، فقال سبحانه وتعالى:( كتب ربكم على نفسه الرحمة). أي أوجبها على نفسه، فهو سبحانه أرحم الراحمين، عمت رحمته كل المخلوقات في الأرض والسموات، قال تعالى :(ورحمتي وسعت كل شيء). أي : لا نهاية لها، فهي تشمل كل شيء من إنسان وحيوان، والبهيمة لها رحمة وعطف على ولدها. قال النبي صلى الله عليه وسلم :« إن لله مائة رحمة، أنزل منها رحمة واحدة بين الجن والإنس والبهائم والهوام، فبها يتعاطفون، وبها يتراحمون، وبها تعطف الوحش على ولدها، وأخر الله تسعا وتسعين رحمة، يرحم بها عباده يوم القيامة».

أيها المؤمنون: إن الأنبياء والمرسلين عليهم السلام، والعلماء والصالحين والناس أجمعين؛ يرجون رحمة أرحم الراحمين، فهذا نبي الله موسى عليه السلام :(قال رب اغفر لي ولأخي وأدخلنا في رحمتك وأنت أرحم الراحمين). وقال أصحاب الكهف :(ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا). وقال المؤمنون:( ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب). وعلمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نسأل الله تعالى رحمته؛ فقال:« إذا دخل أحدكم المسجد فليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك». وقال صلى الله عليه وسلم :«دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت».

عباد الله: من رحمة الله تعالى أن أرسل رسله رحمة لأقوامهم، ورأفة بهم، فهذا نوح عليه السلام:( قال يا قوم أرأيتم إن كنت على بينة من ربي وآتاني رحمة من عنده). وما من نبي إلا كان رحمة من الله تعالى لقومه خاصة، حتى جاء رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم نبي الرحمة، الذي أرسله الرحمن رحمة للناس كافة، قال تعالى:( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين). وقال صلى الله عليه وسلم :« إنما بعثت رحمة». وقال صلى الله عليه وسلم :« إنما أنا رحمة مهداة». وأنزل سبحانه القرآن الكريم رحمة للناس، قال عز وجل:( يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين). وقال تعالى:( أولم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم إن في ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون). أي: إن القرآن الكريم الذي بين أيدينا مشتمل على رحمة عظيمة من الله تعالى لنا.

يا أهل الرحمة: كيف نفوز برحمة الله تعالى؟ من أراد رحمة الله في الدنيا والآخرة فليحقق شرط الله عز وجل فيها، قال النبي صلى الله عليه وسلم :« ارحموا ترحموا، واغفروا يغفر الله لكم». لأن الرحمة من صفات الحق التي بها شمل الخلق، وحث عليها الشرع، وهو سبحانه يحب من يتخلق بصفاته. فمن عامل غيره بالرحمة أدركته رحمة الله تعالى، قال صلى الله عليه وسلم :«الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء». فمن الرحمة ما أودعه الله عز وجل في قلوب الآباء رحمة بالأبناء، نراها في لهفة الأبوين على أحد أبنائهما إذا غاب، ونبصرها في شفقتهما عليه إذا مرض، ونجدها في سهر الأم على راحة ولدها، واجتهاد الأب بلا كلل ولا ملل في عمله؛ ليوفر لأولاده متطلبات الحياة، لذلك أوجب الله تعالى شكرهما، وإظهار الرحمة بهما، قال سبحانه:( واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا).

والعلاقة بين الزوجين قائمة على الرحمة، فقد وصفها الله تعالى بقوله:( وجعل بينكم مودة ورحمة). فمن مظاهر هذه الرحمة أن الزوج يحنو على زوجته، ويرعاها ويخشى عليها، وتهتم الزوجة بزوجها، وتراعي ظروف عمله، وتقدر مسؤولياته، وتعينه بحسن إدارتها لبيتها، ورعايتها لأولادها، فبالرحمة تستقر الأسر، وينعم الأبناء بالطمأنينة، وتعم الرحمة والسعادة البيوت.

ومن الرحمة معاملة الأطفال بالرفق واللين، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرق لهم ويداعبهم ويحملهم، وحين تعجب أحد الصحابة قائلا: إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحدا، نظر إليه صلى الله عليه وسلم ثم قال:« من لا يرحم لا يرحم». قال الشاعر:

فارحم الخلق جميعا إنما  يرحم الرحمن منا الرحما

ومن التراحم رحمة المدرس بتلاميذه والرفق بهم، والحرص على تعليم ضعيفهم، وتشجيع متميزهم، وكذلك المدير المسؤول عن الموظفين، الذي يحسن إدارتهم، ويتعامل بأخلاق الرحمة معهم، مقدرا إنجازاتهم، متفهما ظروفهم، مستبشرا برحمة الله تعالى القائل:( إن رحمت الله قريب من المحسنين).

فاللهم اجعلنا رحماء بيننا، وألف بين قلوبنا، ووفقنا لطاعتك أجمعين، وطاعة رسولك محمد صلى الله عليه وسلم وطاعة من أمرتنا بطاعته، عملا بقولك:( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم).

نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم،

وبسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم.

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم،

فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبد الله ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله عز وجل.

أيها المصلون: إن الرغبة في رحمة الله تدعونا إلى التعامل بالرحمة فيما بيننا، مع آبائنا وأمهاتنا وأولادنا وأهلينا، والعمال الذين يبذلون جهدهم لراحة المجتمع، بل إن الرحمة تكون مع المخلوقات كلها من نبات وحيوان وطير، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم رحيما بالطير والحيوان، ويذكر لأصحابه المواقف التي تحث على الرحمة بالمخلوقات، فقال صلى الله عليه وسلم :« بينما رجل يمشي فاشتد عليه العطش، فنزل بئرا فشرب منها، ثم خرج فإذا هو بكلب يلهث، يأكل الثرى من العطش، فقال: لقد بلغ هذا مثل الذى بلغ بي، فملأ خفه ثم أمسكه بفيه، ثم رقي، فسقى الكلب، فشكر الله له، فغفر له». قالوا: يا رسول الله وإن لنا في البهائم أجرا؟ قال:« في كل كبد رطبة أجر». وهذه من مظاهر رحمته صلى الله عليه وسلم بالمخلوقات.

والتعامل مع الآخرين بخلق الرحمة تظهر آثاره على الجوارح واللسان، فنسعى في إيصال الخير إلى الناس. وإن التراحم بكافة صوره وأشكاله يعزز رقي المجتمع وتلاحمه، ومودته ومحبته، ووحدته وكلمته، وعلو رايته، ويسهم في تطوره وتقدمه.

فهل نتعامل بالرحمة في بيوتنا ومدارسنا وأماكن أعمالنا ومع الناس وغيرهم؟

وهل نربي بناتنا وأبناءنا على خلق الرحمة؟

هذا وصلوا وسلموا على من أمرتم بالصلاة والسلام عليه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا».

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وخلفائه الراشدين: أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

اللهم اجعلنا متراحمين متعاطفين، وأدخلنا في رحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم ارحم شهداء الوطن وقوات التحالف الأبرار، وأنزلهم منازل الأخيار، وارفع درجاتهم في عليين مع النبيين والصديقين، يا عزيز يا كريم.

اللهم اجز خير الجزاء أمهات الشهداء وآباءهم وزوجاتهم وأهليهم جميعا، اللهم انصر قوات التحالف العربي، الذين تحالفوا على رد الحق إلى أصحابه، اللهم كن معهم وأيدهم، اللهم وفق أهل اليمن إلى كل خير، واجمعهم على كلمة الحق والشرعية، وارزقهم الرخاء يا أكرم الأكرمين.

اللهم انشر الاستقرار والسلام في بلدان المسلمين والعالم أجمعين.

اللهم إنا نسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ونسألك الجنة لنا ولوالدينا، ولمن له حق علينا، وللمسلمين أجمعين.

اللهم وفق رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد، وأدم عليه موفور الصحة والعافية، واجعله يا ربنا في حفظك وعنايتك، ووفق اللهم نائبه وولي عهده الأمين لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات.

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم ارحم الشيخ زايد، والشيخ مكتوم، وشيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، وأدخل اللهم في عفوك وغفرانك ورحمتك آباءنا وأمهاتنا وجميع أرحامنا ومن له حق علينا.

اللهم اجعل جمعنا هذا جمعا مرحوما، واجعل تفرقنا من بعده تفرقا معصوما، ولا تدع فينا ولا معنا شقيا ولا محروما.

اللهم احفظ دولة الإمارات من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأدم عليها الأمن والأمان يا رب العالمين. ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار. اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم اسقنا من بركات السماء، وأنبت لنا من بركات الأرض.

عباد الله:( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون). اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم ( وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون).

ــــــــ

تنبيه رسمي وارد من الهيئة العامة

للشؤون الإسلامية والأوقاف

عباد الله: سيقام أسبوع المرور الخليجي لهذا العام ابتداء من الأحد الموافق 12/3/2017م تحت شعار "حياتك أمانة" بهدف تعزيز الوعي المروري لدى المجتمع، والحرص على السلامة، وحماية الأنفس والممتلكات، والالتزام بالأنظمة المرورية والاستخدام الأمثل للطريق؛ فالتعاون مع وزارة الداخلية مطلب لتحقيق أهدافها في إسعاد الجمهور.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.