إلا من أتى الله بقلب سليم

تاريخ النشر: 07-03-2016

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)          لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

لتحميل درس الأردو بصيغة ملف (PDF)

لتحميل التنبيه بصيغة ملف (Word)               لتحميل التنبيه بصيغة ملف (PDF)

                           الخطبة الأولى

الحمد لله الذي أضاء القلوب بنور الإيمان، وأحياها بالذكر والقرآن، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبد الله ورسوله، فاللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله، قال سبحانه وتعالى:( ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب).

أيها المصلون: إن صلاح القلب أمره عظيم, وأثره عميم، فهو ملك الأعضاء، وتتبعه الجوارح صحة واعتلالا، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :« إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب». فإذا صلح القلب صلحت النية والعمل, وصلح اللسان وسائر الجوارح، وقد اعتنى الشرع الحكيم بالقلوب، ودعا إلى تطهيرها وتنقيتها, فهي محل نظر علام الغيوب، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم». والقلب موطن التقوى والإيمان, قال صلى الله عليه وسلم :« التقوى ها هنا». وأشار صلى الله عليه وسلم إلى صدره ثلاث مرات. فالقلب المطمئن مشرق بالإيمان، ينساق دائما إلى الحق والعدل، والخير والفضل.

عباد الله: إن سلامة القلب طريق الفلاح في الدنيا والآخرة، فهي سبب عظيم لدخول الجنة, قال الله تعالى:( يوم لا ينفع مال ولا بنون* إلا من أتى الله بقلب سليم). وأصحاب القلوب السليمة هم أفضل الناس في الدنيا, فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الناس أفضل؟ قال:« كل مخموم القلب، صدوق اللسان». قالوا: صدوق اللسان نعرفه، فما مخموم القلب؟ قال:« هو التقي النقي، لا إثم فيه ولا بغي، ولا غل ولا حسد». وسلامة القلب بتخلصه من أغلال الحسد والبغضاء، والغش والرياء، والكبر والغرور وغيرها، قال أحد الصحابة رضي الله عنه: ما من عملي شيء أوثق عندي من اثنتين: أما إحداهما فكنت لا أتكلم فيما لا يعنيني، وأما الأخرى فكان قلبي للمسلمين سليما.

أيها المصلون: إن لحياة القلب وصحته طرقا وأسبابا، وأفضل ذلك إقبال صاحبه على كتاب الله قراءة وتدبرا، وفهما وتفكرا, ففيه الشفاء والهدى، والنور لمن اهتدى، كما قال سبحانه:( يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين). فالقرآن الكريم فيه أبلغ المواعظ وأجلها, وأنفع الأدوية للقلوب وأصحها, قال الله تعالى:( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها). وقال سبحانه:( إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم). فالذكر يقوي الإيمان في القلب, ويبعث فيه السكينة والطمأنينة, قال الله تعالى:( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب). والذكر يبعث الحياة في القلوب, ويشفيها من آثار الذنوب, قال النبي صلى الله عليه وسلم :« مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر مثل الحي والميت». وإقبال القلب على الله سبحانه، والتضرع إليه من أسباب إجابة الدعاء، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه».

والدعاء من أهم أسباب ثبات القلوب واستقامتها، وقلة تقلبها، فما سمي القلب قلبا إلا لتقلبه, قال صلى الله عليه وسلم :« لقلب ابن آدم أسرع تقلبا من القدر إذا استجمعت غليانا». ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول:« يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك». فقال أنس رضي الله عنه: يا رسول الله آمنا بك وبما جئت به، فهل تخاف علينا؟ قال:« نعم، إن القلوب بين أصبعين من أصابع الله يقلبها كيف يشاء».

أيها المسلمون: إن مجالسة الأخيار، ومصاحبة الأبرار من أسباب سلامة القلب؛ فهم ينتقون أطايب الكلام، كما تنتقى أطايب الثمر, فتنزل كلماتهم على القلوب بردا وسلاما، فتزيدها صفاء وإيمانا، وقد أوصى الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم بالتزام الصحبة الصالحة؛ فقال:( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا). فالصالحون يدلونك على الطاعة, ويعينونك على مكارم الأخلاق والإحسان.

وحب الخير للناس، ودفع الغيبة والشرور عنهم مما يعين على سلامة القلب ونقائه, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه». فاللهم ارزقنا القلب السليم، والأجر الكريم، يا بر يا رحيم، ووفقنا لطاعتك أجمعين، وطاعة رسولك محمد الأمين صلى الله عليه وسلم وطاعة من أمرتنا بطاعته، عملا بقولك:( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم). نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم، وبسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم.

                  أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبد الله ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين، وعلى أصحابه أجمعين، وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فيا أيها المصلون، إن أول ما نتواصى به تقوى الله عز وجل، وسلامة قلوبنا، فإذا سلم القلب وصفا، ظهر أثره على الأعمال فاستقامت, فتجد صاحب القلب السليم ينعم في الدنيا بالراحة والسكينة, والهدوء والطمأنينة, ويحب للناس ما يحب لنفسه، ويدعو لهم بالخير، قال الله تعالى:( والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم). فأولئك يعظم أجرهم، قال بعض الصالحين يصف أحوال السابقين: كانوا يعملون يسيرا ويؤجرون كثيرا. فقيل: ولم ذاك؟ قال: لسلامة صدورهم. فليسأل كل منا نفسه: أين يجد قلبه مما سمع؟ فيستعين بالله تعالى في أن يكون قلبه معلقا بطاعة الله، ويكون متصفا في أعماله وسلوكه تجاه الآخرين بقلب سليم، لا حقد فيه ولا حسد.

هذا وصلوا وسلموا على من أمرتم بالصلاة والسلام عليه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا».

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. اللهم ارزقنا قلوبا سليمة تقية، وأعنا على حسن القول وإخلاص العمل.

اللهم ارحم شهداء الوطن وقوات التحالف الأبرار، وأنزلهم منازل الأخيار، وارفع درجاتهم في عليين مع النبيين والصديقين، يا عزيز يا كريم. اللهم اجز خير الجزاء أمهات الشهداء وآباءهم وزوجاتهم وأهليهم جميعا، اللهم انصر قوات التحالف العربي، الذين تحالفوا على رد الحق إلى أصحابه، اللهم كن معهم وأيدهم، اللهم وفق أهل اليمن إلى كل خير، واجمعهم على كلمة الحق والشرعية، وارزقهم الرخاء والاستقرار يا أكرم الأكرمين.

اللهم ارض عن الخلفاء الراشدين: أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، وعن سائر الصحابة الأكرمين.

اللهم إنا نسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ونسألك الجنة لنا ولوالدينا، ولمن له حق علينا، وللمسلمين أجمعين.

اللهم وفق رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد، وأدم عليه موفور الصحة والعافية، واجعله يا ربنا في حفظك وعنايتك، ووفق اللهم نائبه وولي عهده الأمين لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات.

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم ارحم الشيخ زايد، والشيخ مكتوم، وشيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، وأدخل اللهم في عفوك وغفرانك ورحمتك آباءنا وأمهاتنا وجميع أرحامنا ومن له حق علينا.

اللهم إنا نسألك المغفرة والثواب لمن بنى هذا المسجد ولوالديه، ولكل من عمل فيه صالحا وإحسانا، واغفر اللهم لكل من بنى لك مسجدا يذكر فيه اسمك.

اللهم اجعل جمعنا هذا جمعا مرحوما، واجعل تفرقنا من بعده تفرقا معصوما، ولا تدع فينا ولا معنا شقيا ولا محروما.

اللهم احفظ دولة الإمارات من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأدم عليها الأمن والأمان يا رب العالمين.

اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم اسقنا من بركات السماء، وأنبت لنا من بركات الأرض.

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار.

عباد الله:( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون)

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم ( وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تنبيه رسمي وارد من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف

عباد الله: سيقام أسبوع المرور الخليجي لهذا العام ابتداء من الأحد الموافق 13/3/2016م تحت شعار "قرارك يحدد مصيرك" بهدف تعزيز الوعي المروري لدى المجتمع، والحرص على السلامة، وحماية الأنفس والممتلكات، والالتزام بالأنظمة المرورية والاستخدام الأمثل للطريق؛ تفاديا للحوادث وما ينجم عنها من خسائر بشرية ومالية، فالتعاون مع وزارة الداخلية مطلب لتحقيق أهدافها في إسعاد الجمهور.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.