العمل الإنساني

تاريخ النشر: 23-07-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)          لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

خطبة الجمعة أردو زبان مين (Word     خطبة الجمعة أردو زبان مين (PDF)

     لتحميل درس الأردو بصيغة ملف (PDF)

 لتحميل التنبيه بصيغة ملف (Word)               لتحميل التنبيه بصيغة ملف (PDF)

الخطبة الأولى

الحمد لله الكريم الغفور، الذي يتفضل على عباده الصائمين بالرضا والقبول، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبد الله ورسوله، وصفيه من خلقه وخليله، أكرم الناس وأنفعهم، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله تعالى، قال الله عز وجل:( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون) ويقول سبحانه وتعالى:( فبشر عباد* الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه).

أيها المؤمنون: في هذه الأيام المباركة يستعد الناس لاستقبال ليال مباركات من ليالي هذا الشهر الكريم، وهي ليال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخصها بمزيد العناية وكثرة الطاعات وتنوع العبادات, قالت السيدة عائشة رضي الله عنها: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره.

وقالت رضي الله عنها أيضا: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل، وأيقظ أهله، وجد وشد المئزر.

فاجتهدوا يا عباد الله في هذه الليالي التي يضاعف فيها الثواب، وتفتح فيها الأبواب، وأقبلوا إلى رب كريم أمر بالخير ووعد عليه جزيل الأجر، فيا هناء من أدركها واشتغل بما ينفعه. 

عباد الله: لقد كان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في مثل هذه الأيام المباركة يقوم الليل، ويتلو القرآن الكريم، وينفق من ماله في أوجه البر والإحسان وغير ذلك من الأعمال الصالحة، وهذا ما أمر به وعلمه أصحابه الكرام الذين عملوا به رضوان الله عليهم، وعمل به من أتى بعدهم من التابعين والصالحين إلى زماننا هذا، ولا أدل على ذلك من التأمل في سيرهم ومطالعة أخبارهم التي تزخر بأعمال الخير، ونحن في زماننا هذا وفي دولة الإمارات حبانا الله تبارك وتعالى بمن تجسدت في سيرتهم هذه الأعمال الصالحة من حكام وعلماء وصالحين من الرجال والنساء، فكان لهم في كل عمل صالح نصيب وافر وحظ كبير وسعي مشكور، وفي مقدمتهم صاحب الأيادي البيضاء الشيخ زايد طيب الله ثراه الذي وحد هذه البلاد، وجمع كلمتها على الخير، وأعلى بنيانها بدقة وإتقان، وكان أنموذجا عظيما في رعاية الإنسان وأعمال البر والإحسان،  ولم يقتصر عطاء الشيخ زايد طيب الله ثراه على أبناء شعبه، بل امتدت يده الحانية إلى شتى بقاع العالم، لتؤكد إنسانية التفكير في عقله، وسعة الحنان والرحمة في قلبه، فكم كفل أيتاما مساكين، وآوى مشردين، وأطعم جائعين، وكسا فقراء ومحتاجين، وأسعد أرامل ومحزونين، مما جعل له مكانة في قلوب الناس، فتسابقوا  إلى حبه، تحقيقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا أحب الله العبد نادى جبريل: إن الله يحب فلانا فأحببه، فيحبه جبريل، فينادي جبريل في أهل السماء: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض".

أيها المسلمون: إن هذه الأعمال الخيرة والإنجازات الكبيرة لزايد الخير والعطاء لا تزال مستمرة بفضل الله تعالى، فقد ترك من بعده أبناء بررة، ورجالا عظماء، حملوا الراية، وتابعوا المسيرة، فها هو صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله تعالى يقود إمارات الخير والعطاء مع نائبه وإخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين، وأبنائه البررة حفظهم الله تعالى أجمعين، ويضربون أروع الأمثلة في العطاء والإحسان داخل الدولة وخارجها، فتراهم في البلاد يبنون ويعمرون، ويحمون منجزاتها، ويحافظون على مكتسباتها، ويطورون خدماتها، ويرسخون أمنها واستقرارها، ويسعون في قضاء حوائج الناس من مواطنين ومقيمين لينعم الجميع بالراحة والسعادة والطمأنينة، وفي خارج البلاد تمتد أياديهم الخيرة المباركة في مختلف البلدان، فترى أعمال البر والخير تصل للمحتاجين في كل مكان.  

أيها المؤمنون: إن من حق من يحسن إلينا أن نشكره مكافأة له على حسن صنيعه عملا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من صنع إليكم معروفا فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه، فادعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه"

وإن من تمام الشكر لقيادتنا الرشيدة على ما يقدمونه لنا أن نقتفي آثارهم، ونسير على دربهم، ونتخلق بصفاتهم من إنسانية في التعامل، ورقي في الأخلاق، وتسامح مع الناس، وعدل في الرعية، وقضاء لحوائج الخلق، وأن نعلم أبناءنا قيمة البذل والعطاء مستلهمين ذلك من سيرة  مؤسس دولتنا وباني نهضتنا، ليكون لهم قدوة في البذل والعطاء لهذا الوطن، فيحافظوا على تراثه وأمجاده، ويسهموا في رقيه وازدهاره.

ونعلمهم أن الإنسان مهما عاش في هذه الدنيا وطالت به الحياة فإنه لابد أن يرحل عنها ولا يبقى له إلا ما قدم من عمل صالح ومحبة في قلوب من أحسن إليهم، فقد رحل عنا الشيخ زايد طيب الله ثراه ولكن محبته باقية في قلوبنا، خالدة على مر الأيام، لا ننسى ذكراه العطرة، وأياديه البيضاء، وأعماله الخيرة، نتذكرها دائما حينا بعد حين، فقد تكفل الله تعالى بتخليد آثار المحسنين، قال سبحانه:( إنا نحن نحي الموتى ونكتب ما قدموا وآثارهم وكل شيء أحصيناه في إمام مبين).

اللهم وفقنا جميعا لطاعتك وطاعة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وطاعة من أمرتنا بطاعته, عملا بقولك:( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم).

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم، أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.

 


الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه أجمعين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فاتقوا الله عباد الله حق التقوى وراقبوه في السر والنجوى، واعلموا أن الله تبارك وتعالى يحب المحسنين الذين يتعدى نفعهم للآخرين، واليد العليا خير من السفلى، ومن أحسن فلنفسه، ومن أساء فعليها، قال تعالى:( إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها) وقال سبحانه:( وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله إن الله بما تعملون بصير). 

هذا وصلوا وسلموا على من أمرتم بالصلاة والسلام عليه، قال  تعالى:(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا» وقال صلى الله عليه وسلم :« لا يرد القضاء إلا الدعاء».

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وعن سائر الصحابة الأكرمين، وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

اللهم احفظ دولة الإمارات من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأدم عليها الأمن والأمان وعلى سائر بلاد المسلمين.

اللهم تقبل منا الصيام والقيام، اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، اللهم إنا نسألك الجنة لنا ولوالدينا، ولمن له حق علينا، وللمسلمين أجمعين.

اللهم وفقنا للأعمال الصالحات، وترك المنكرات، اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه فى قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى.

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه، اللهم أصلح لنا نياتنا، وبارك لنا في أزواجنا وذرياتنا، واجعلهم قرة أعين لنا، واجعل التوفيق حليفنا، وارفع لنا درجاتنا، وزد في حسناتنا، وكفر عنا سيئاتنا، وتوفنا مع الأبرار، اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته، ولا مريضا إلا شفيته،  ولا ميتا إلا رحمته، ولا حاجة إلا قضيتها ويسرتها يا رب العالمين، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

اللهم وفق ولي أمرنا رئيس الدولة، الشيخ خليفة ونائبه لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين.

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم ارحم الشيخ زايد، والشيخ مكتوم، وإخوانهما شيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، اللهم اشمل بعفوك وغفرانك ورحمتك آباءنا وأمهاتنا وجميع أرحامنا ومن كان له فضل علينا.

اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا.

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون).

ـــــــــــــ

تنبيه رسمي وارد من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف

يلقى عقب صلاة الجمعة 26/7/2013(خاص بأبوظبي)

 

أيها المسلمون: أطلق مركز أبوظبي للتعليم والتدريب مبادرة إستراتيجية تحت شعار "نعم للعمل" لتوفير فرص العمل بالدوام الجزئي لطلبة المرحلة الثانوية للمواطنين في القطاع الخاص أثناء الإجازة الصيفية بهدف غرس حب العمل والشعور بالمسؤولية تجاه الوطن في نفوس الأبناء وتكوين المهارات الوظيفية، فبادروا للاستفادة وتسجيل أبنائكم.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد.

 

 

 

ــــــــــ

ملاحظة: يلقي الخطيب التنبيه وهو واقف وفي اتجاه المصلين.