الأسرة

تاريخ النشر: 20-03-2012

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 

لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)          لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

خطبة الجمعة أردو زبان مين (Word)      خطبة الجمعة أردو زبان مين (PDF)

لتحميل التنبيه بصيغة ملف (Word)               لتحميل التنبيه بصيغة ملف (PDF)

     الخطبة الأولى

الحمد لله رب العالمين، أحمده سبحانه حمدا طيبا مباركا فيه كما يحب ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبد الله ورسوله، وصفيه من خلقه وخليله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وصحابته أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله تعالى، قال الله عز وجل:( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون).

أيها المؤمنون: لقد اهتم الإسلام بكيان الأسرة اهتماما كبيرا، وأولاها عناية فائقة، وقد بين القرآن الكريم هذا المعنى، وعده نعمة من نعم الله تعالى، قال سبحانه:( والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة) فالمجتمع يحتاج إلى أسرة صالحة متماسكة مستقرة تتحمل مسؤولياتها، وتنهض للقيام بأعبائها، وتحافظ على قيمها وعاداتها وتقاليدها، وهي مسؤولية الأبوين، فما أجمل أن يكونا قدوة صالحة لأولادهما، فإن الولد مرآة تنعكس عليها أخلاق أبويه، وفي تنشئة الأولاد نشأة صالحة مستقيمة على القيم الأخلاقية والمبادئ الدينية إرضاء لله تعالى، ونفع للنفس وإسهام في نهضة المجتمع، وذلك منهج الأنبياء والرسل عليهم السلام في تربية أولادهم، قال تعالى:( ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون)

فمراعاة الأولاد بحسن العناية والتوجيه، والمشاركة في انتقاء أصدقائهم مسؤولية الأبوين، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« الرجل على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ».

وتخصيص وقت للجلوس مع الأولاد والتحاور معهم يثري أفكارهم، وينمي مواهبهم، ويصحح ثقافتهم، ولا تمنع أعباء الحياة ومشاغل العمل من التواصل مع الأولاد.

عباد الله: وقد بين القرآن الكريم الأسس التي تحفظ على الأسرة سعادتها واستقرارها، وتقودها إلى بر الأمان، فمن ذلك أن يسود الوئام والاحترام بين أفراد الأسرة، فالزوج يحترم زوجته، ويكرمها ويحسن عشرتها، قال تعالى:( وعاشروهن بالمعروف)

والزوجة تحرص على احترام زوجها، ورعاية حقه وطاعته، قال تعالى:( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة)

وأكد النبي صلى الله عليه وسلم على أن يحترم الصغير الكبير، ويحنو الكبير على الصغير فقال صلى الله عليه وسلم :« ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا».

أيها المسلمون: ومن الأسس المهمة التي أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم لاستقرار الحياة الأسرية استعمال الكلمة الطيبة في الحوار بين أفراد الأسرة، فالكلمة الطيبة لسان الزوجين، فهي تأسر القلوب، وتأخذ بمجامع الفؤاد إلى الحرص على إرضاء قائلها، والرجل يتلمس الكلمة الطيبة من زوجته أكثر من أي شيء آخر، وكذلك المرأة تتلمس الكلمة الطيبة من زوجها، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:« الكلمة الطيبة صدقة».

وهذا يقتضي أن لا يكون البيت ميدانا لاستعراض الخلافات أو مناقشتها أمام الأولاد، فالأسرة الناجحة هي التي تواجه العقبات بحكمة وروية وثبات، وتسعى لحل خلافاتها داخل البيت، فانتشار أسرار البيت خارجه يؤجج الخلاف، ويؤخر الحل بينهم، وقد وجه النبي صلى الله عليه وسلم الزوج إلى استعمال الحكمة في بيته، فإذا حدث خلاف مع زوجته أو أحد أفراد أسرته فينبغي أن يكون الحوار بالحسنى هو وسيلة الحل، فعن عمرو بن عبسة رضي الله عنه قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله ما الإسلام؟ قال :« طيب الكلام ...». الحديث.

اللهم احفظ أبناءنا وذرياتنا وهيئ لهم من أمرهم رشدا، اللهم وفقنا لطاعتك وطاعة من أمرتنا بطاعته, عملا بقولك:( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم

ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات

والذكر الحكيم وبسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم،

فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.

 


 الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه أجمعين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

عباد الله: ومن الأسس العظيمة التي تحقق تماسك الأسرة وتديم المحبة والألفة بين أفرادها بر الوالدين، والبر منزلة فوق الاحترام، وهو يقتضي التكريم والتقدير والإجلال والتبجيل، وقد جعل الله تعالى شكر الوالدين مقرونا بشكره، قال سبحانه:( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير)

ومع أننا مأمورون ببر الوالدين إلا أن الإسلام أعطى للأم منزلة خاصة، وجعل لها ثلثي البر، وذلك لما لها من فضل في استقرار البيت، فهي عمود الأسرة، فإذا اختلف الإخوة فعندها يتفقون، وإذا افترقوا فبها يجتمعون، وعندما ينتابهم الهم أو الضيق فإليها يهرعون، وهي التي تصنع الرجال، ويتخرج على يديها الأجيال، ولعظيم فضلها جعل الله تعالى الجنة ثوابا لإرضائها، وقد وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم من جاء يستفتيه إلى أن يلزم رجل أمه وأن يحرص على إرضائها وإكرامها، وأن يسعى في خدمتها فقال له:« الزم رجلها فثم الجنة».

عباد الله: إن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى فيه بملائكته فقال تعالى:(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا»

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وعن سائر الصحابة الأكرمين، وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

اللهم أدم مودتك ورحمتك بين الأزواج، ووفق الأبناء لما فيه الخير، واجعلهم بارين بآبائهم، نافعين لوطنهم ومجتمعهم، اللهم ارزقنا الإنابة إليك والوجل منك، والرجاء لك، والثقة بك، والتوكل عليك، والعمل الصالح، والدعاء المستجاب، اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر، اللهم إنا نسألك الفوز بالجنة والنجاة من النار، اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته، ولا مريضا إلا شفيته، ولا حاجة إلا قضيتها ويسرتها يا رب العالمين، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

اللهم وفق ولي أمرنا رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد ونائبه لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين.

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم ارحم الشيخ زايد، والشيخ مكتوم، وإخوانهما شيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، اللهم اشمل بعفوك وغفرانك ورحمتك آباءنا وأمهاتنا وجميع أرحامنا ومن كان له فضل علينا.

اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم اسقنا من بركات السماء وأنبت لنا من بركات الأرض.

اللهم اغفر لكل من وقف لك وقفا يعود نفعه على عبادك، اللهم بارك في مال كل من زكى وزده من فضلك العظيم، اللهم إنا نسألك المغفرة والثواب لمن بنى هذا المسجد ولوالديه، ولكل من عمل فيه صالحا وإحسانا، واغفر اللهم لكل من بنى لك مسجدا يذكر فيه اسمك.

اللهم أدم على دولة الإمارات الأمن والأمان وعلى سائر بلاد المسلمين.

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون).

ــــــــــ

تنبيه وارد من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف

يلقى عقب صلاة الجمعة 23/3/2012(خاص بإمارة أبوظبي)

 

عباد الله: قامت حكومة أبوظبي باتخاذ خطوات تهدف إلى توفير مخزون مستدام من الموارد المائية والكهربائية للأجيال القادمة، واعتبارا من شهر مارس سيتم طرح فواتير جديدة للمياه والكهرباء تقدم للعملاء معلومات إضافية عن تفاصيل استهلاكهم، وسوف يتلقى كل عميل فاتورتين منفصلتين الأولى للمياه، والثانية للكهرباء، وتظهر الفواتير الجديدة حجم الدعم المالي الذي تقدمه حكومة أبوظبي للمستهلكين، وتحدد المعدل المثالي للاستهلاك.

ومن جانب آخر تدعو هيئة الإمارات للهوية جميع سكان إمارة أبوظبي إلى المسارعة في التسجيل وتجديد بطاقة الهوية قبل نهاية شهر مارس الجاري.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.