سلامة القلب

تاريخ النشر: 11-07-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 

لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)               لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

خطبة الجمعة أردو زبان مين (Word)             خطبة الجمعة أردو زبان مين (PDF)

الخطبة الأولى

إن الحمد لله نحمده ونستعينه، ونستغفره ونتوب إليه، قلوبنا بين يديه، وحالنا لا يخفى عليه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، سبحانه هو المعطي الوهاب، يحب من تاب إليه وأناب، وأشهد أن سيدنا محمدا عبد الله ورسوله وصفيه من خلقه وخليله، شرح الله صدره، وطهر قلبه، وأعلى ذكره، ورفع مقامه، فاللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فيا عباد الله أوصيكم ونفسي بتقوى الله عز وجل، قال تعالى( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون)

أيها المؤمنون: إن الإنسان تسمو أحواله، وتصفو أكداره، وتستقر روحه بصلاح قلبه، فالقلب التقي النقي الخالي من الغل والشحناء، والسليم من الحسد والبغضاء هو من القلوب القريبة إلى الله تعالى، الحبيبة إليه، المقبولة لديه، النافعة يوم العرض عليه، قال الله عز وجل( يوم لا ينفع مال ولا بنون* إلا من أتى الله بقلب سليم)  وإن الله جل في علاه ينظر إلى العبد من خلال ما يحمله قلبه من صفات الخير والكمال، وجميل الخصال، وما يقوم به من الأعمال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم ». 

فالقلب موضع نظر الرب، وبصلاحه تصلح الأبدان، ويزداد الإيمان، ويستقيم سلوك الإنسان، قال صلى الله عليه وسلم :« ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله. ألا وهى القلب ».

وكان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم في سلامة الصدور أنه يقول:« لا يبلغني أحد من أصحابى عن أحد شيئا، فإني أحب أن أخرج إليكم وأنا سليم الصدر ».

وقد مدح الله تعالى المؤمنين الذين يسعون إلى نقاء قلوبهم، ويدعون ربهم فيقولون (ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم)

عباد الله: ومما يعيننا على سلامة صدورنا وطمأنينة قلوبنا، واستقامة سلوكنا كثرة ذكر الله تعالى، قال سبحانه( الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)

ويزداد القلب نقاء وطهارة وجلاء بكثرة الاستغفار، وصدق التوبة والإنابة إلى العزيز الغفار، قال صلى الله عليه وسلم:« إن العبد إذا أخطأ خطيئة نكتت في قلبه نكتة سوداء، فإذا هو نزع واستغفر وتاب سقل قلبه، وإن عاد زيد فيها حتى تعلو قلبه، وهو الران الذي ذكر الله ( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون)».

فمن كان في قلبه شحناء أو حسد، أو بات حاقدا على أحد، فاستغفر ربه وأناب، واستعجل التوبة فتاب؛ أمن ظلمة القلب وقسوة الحجاب، فكم من ساعة قرب من الله تعالى حرمها الإنسان بشحناء في قلبه، وضغينة في صدره، فعن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:« إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ».

فانظروا يا عباد الله كيف أدت الخصومات والمشاحنات والوقوع في المحرمات إلى حرمان أصحابها من مغفرة رب الأرض والسموات، وقد تفضل الله سبحانه وتعالى علينا في هذه الأيام والليالي المباركات لنطهر فيها القلوب ونكثر من التوبة والاستغفار، مع الندم وعدم الإصرار، ونكثر من السجود مع الخشوع والانكسار، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قام رسول الله صلى الله عليه وسلم من الليل يصلي فأطال السجود حتى ظننت أنه قد قبض، فلما رأيت ذلك قمت حتى حركت إبهامه فتحرك، فرجعت، فلما رفع رأسه من السجود، وفرغ من صلاته قال:« يا عائشة أو يا حميراء ظننت أن النبي خاس بك؟» قلت: لا والله يا رسول الله ولكني ظننت أنك قبضت لطول سجودك. فقال:« أتدرين أي ليلة هذه؟» قلت: الله ورسوله أعلم. قال:« هذه ليلة النصف من شعبان، إن الله عز وجل يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان فيغفر للمستغفرين، ويرحم المسترحمين، ويؤخر أهل الحقد كما هم».

فهذه أيام شهر شعبان فيها دعوة من الله لترك الشحناء والتخاصم والابتعاد عن الأحقاد والضغائن.

نسأل الله تعالى أن يوفقنا لطاعته وطاعة من أمرنا بطاعته، عملا بقوله تعالى( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)       

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه أجمعين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أيها المؤمنون: ثبت في الصحيح أن صيام شعبان من سنة النبي صلى الله عليه وسلم فعن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر، ويفطر حتى نقول لا يصوم، وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا رمضان، وما رأيته فى شهر أكثر منه صياما فى شعبان.

وقال جمهور الفقهاء بندب صيام يوم النصف من شعبان.

عباد الله: إن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى فيه بملائكته فقال تعالى(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا»

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، وعن سائر الصحابة الأكرمين، وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم ارحم الشيخ زايد، والشيخ مكتوم، وإخوانهما شيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، اللهم اشمل بعفوك وغفرانك ورحمتك آباءنا وأمهاتنا وجميع أرحامنا ومن كان له فضل علينا.

اللهم وفق ولي أمرنا رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد ونائبه لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين.

اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين، اللهم اهدنا واهد بنا، اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك، اللهم إنا نسألك نعيما لا ينفد، وقرة عين لا تنقطع، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، اللهم إنا نسألك الرضا بعد القضاء، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

اللهم اغفر اللهم لكل من بنى لك مسجدا يذكر فيه اسمك ولو كان كمفحص قطاة.

اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم اسقنا من بركات السماء وأنبت لنا من بركات الأرض.

اللهم أدم على دولة الإمارات الأمن والأمان وعلى سائر بلاد المسلمين.

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون)