التواصل الاجتماعي

تاريخ النشر: 28-06-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)               لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

 خطبة الجمعة أردو زبان مين (Word                               خطبة الجمعة أردو زبان مين (PDF)

لتحميل التنبيه بصيغة ملف (Word)               لتحميل التنبيه بصيغة ملف (PDF)

 الخطبة الأولى

الحمد لله الذي خلق الأنام، وحث على صلة الأرحام، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، دعا عباده إلى زيادة الإيمان، فأوصى بعيادة المريض وزيارة الجيران، فبالإيمان يسعدون، وبرضوانه يفوزون، ورحمة ربك خير مما يجمعون، وأشهد أن سيدنا محمدا عبد الله ورسوله، وصفيه وخليله، فاللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله تعالى( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا)

أيها المؤمنون: خلق الله تعالى الإنسان اجتماعيا بطبعه، يعيش بين الناس، ويلتقي بهم، ويتواصل معهم، ويأنس بهم، ويتعلم منهم، ويكتسب من خبراتهم وتجاربهم، قال الله عز وجل( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا) وإن مظاهر التواصل الاجتماعي كثيرة، ومن أعظمها صلة الأرحام، فهي تطيل في العمر، وتزيد في الرزق، وتؤكد أواصر المحبة، قال النبي صلى الله عليه وسلم:« إن أعجل الطاعة ثوابا صلة الرحم، حتى إن أهل البيت ليكونوا فجرة، فتنمو أموالهم، ويكثر عددهم إذا تواصلوا، وما من أهل بيت يتواصلون فيحتاجون»

وكذلك فإن في صلاة الجمعة وصلاة الجماعة تواصلا اجتماعيا إيمانيا، حيث تلتقي النفوس على طاعة الله تعالى، وفي رحاب بيوته العامرة، فتستمع للذكر، وترق المشاعر، وتطمئن القلوب بعبادة الله تعالى، فيتعارف الناس ويزيد تواصلهم، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتفقد أصحابه، فإذا فقد الرجل ثلاثة أيام سأل عنه، فإن كان غائبا دعا له، وإن كان شاهدا زاره، وإن كان مريضا عاده.

أيها المسلمون: المجالس العامرة باب عظيم للتواصل، حيث يجتمع فيها الأهل والخلان والأحباب والجيران، فيسترشد الصغير برأي الكبير، ويتعلم الأبناء والأحفاد من خبرات الآباء والأجداد، فالمجالس مدارس، فلنحرص على هذه العادة الحميدة التي تحقق المعنى النبيل للتواصل، والغاية المرجوة من التزاور، فالزيارة في الله تعالى من أعظم أعمال البر، التي تجلب محبة الله تعالى للعبد، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم :« أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى، فأرصد الله له على مدرجته ملكا، فلما أتى عليه قال: أين تريد؟ قال: أريد أخا لي في هذه القرية. قال: هل لك عليه من نعمة تربها؟ قال: لا غير أني أحببته في الله عز وجل. قال: فإني رسول الله إليك: بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه».

وقد لا يتمكن الإنسان من زيارة أحبابه لكثرة مشاغله وارتباطاته فلا يعدم أن يتواصل مع أرحامه وجيرانه وزملائه للسؤال عنهم والاطمئنان عليهم عبر وسائل الاتصال الحديثة.

عباد الله: لقد فتح الإسلام الباب لنيل الأجر والثواب بحسن التواصل مع الجيران، لتقوية أواصر المحبة والإيمان، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره ».

وقد ورد: أن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما ذبحت له شاة في أهله، فلما جاء قال: أهديتم لجارنا اليهودي؟ أهديتم لجارنا اليهودي؟ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:« ما زال جبريل يوصينى بالجار حتى ظننت أنه سيورثه».

كما أن عيادة المريض فيها إبراز لمعنى التواصل بمواساته، وتخفيف آلامه، وإدخال السرور على قلبه وقلوب أهله، وزيادة المحبة بينه وبين من يعوده، وثواب ذلك دخوله جنة ربه، فعن علي رضي الله عنه قال: ما من رجل يعود مريضا ممسيا إلا خرج معه سبعون ألف ملك يستغفرون له حتى يصبح، وكان له خريف فى الجنة، ومن أتاه مصبحا خرج معه سبعون ألف ملك يستغفرون له حتى يمسى، وكان له خريف فى الجنة.

أيها المؤمنون: لقد دعانا ديننا الحنيف إلى حسن التواصل مع غير المسلمين، فعن أسماء بنت أبى بكر- رضى الله عنهما- قالت: قدمت على أمي وهى مشركة فى عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستفتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: إن أمى قدمت وهى راغبة، أفأصل أمي قال :« نعم صلي أمك ». ويتأكد التواصل ببذل المعروف، وتقديم الهدية والكلمة الطيبة وبشاشة الوجه، والسعي في قضاء الحاجات، وهذا من شأنه تحقيق الترابط بين أبناء المجتمع وتماسك أبنائه، والإسهام في أمنه واستقراره، فلنحرص على أن نتواصل فيما بيننا حتى يتحقق النفع لنا ولمجتمعنا، ونفوز برضوان ربنا، نسأل الله سبحانه أن يوفقنا جميعا لطاعته وطاعة من أمرنا بطاعته, عملا بقوله:( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

عباد الله: ذكرت الإحصائيات أن العالم ينفق على المخدرات ثلاثمائة مليار دولار سنويا لو أنفقت على الفقراء والمساكين لأغنتهم، ولو أنفقت على دول لكفتهم، وقد حرمها الإسلام لما  لها من آثار خطيرة على الفرد والمجتمع، فعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر ومفتر.

فالمخدرات تضعف العقل والذاكرة، وتقلل التركيز، وتسبب الإصابة بالاضطرابات النفسية والعصبية، والأمراض الاجتماعية، والعادات السلبية، وتؤدي إلى انتهاك الحرمات، وتضعف في المرء دينه ومروءته، وتعوقه عن التواصل مع من حوله.

وفي اليوم العالمي لمكافحة المخدرات يتحتم علينا أن تتضافر جهودنا لتوعية أولادنا بأضرار المخدرات وخطورتها، وحمايتهم من الانزلاق في تعاطيها، والسعي لعلاج المرضى المدمنين عليها والعمل على دمجهم في المجتمع، فديننا يأمرنا بالتواصل معهم حتى نأخذ بأيديهم إلى طريق النجاة.

عباد الله: إن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى فيه بملائكته فقال تعالى(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا» اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وعن سائر الصحابة الأكرمين، وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي. اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم وفق ولي أمرنا رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد ونائبه لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين. اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم  والغنيمة من كل بر، اللهم إنا نسألك الفوز بالجنة والنجاة من النار، اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته ولا حاجة إلا قضيتها ويسرتها يا رب العالمين، اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم إنا نسألك علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

اللهم ارحم الشيخ زايد، والشيخ مكتوم، وإخوانهما شيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، اللهم اشمل بعفوك وغفرانك ورحمتك آباءنا وأمهاتنا وجميع أرحامنا ومن كان له فضل علينا. اللهم أدم على دولة الإمارات الأمن والأمان وعلى سائر بلاد المسلمين.

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون).

ــــــــــــــــ

تنبيه: يلقى عقب صلاة الجمعة 1/7/2011

 أيها المسلمون: يقول النبى صلى الله عليه وسلم :« خيركم من تعلم القرآن وعلمه» لذا تنظم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف دورات لتحفيظ القرآن الكريم في مراكز تحفيظ القرآن الكريم ومساجد الدولة التي حددتها الهيئة وستبدأ الدورة يوم الأحد القادم 3/7/2011 فبادروا إلى تسجيل أبنائكم في هذه الدورات لينتفعوا بها وتنالوا الأجر والثواب، فالقرآن الكريم خير زاد لكم ولهم في الدنيا والآخرة.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد.