الصاحب

تاريخ النشر: 14-06-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 

لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)               لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

لتحميل التنبيه بصيغة ملف (Word)               لتحميل التنبيه بصيغة ملف (PDF)

 خطبة الجمعة أردو زبان مين (Word           خطبة الجمعة أردو زبان مين (PDF)

الخطبة الأولى

الحمد لله رب العالمين أنعم على عباده بالمودة فيما بينهم, وجعل الألفة بين قلوبهم, وأكرمهم بحسن الصحبة, وجمعهم بالتقارب والمحبة، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له،  له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، وأشهد أن سيدنا محمدا عبد الله ورسوله ، أكرم صاحب , كان بمن حوله رفيقا , فاللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد نور الهدى ومصباح الدجى وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله تعالى، قال الله عز وجل( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين).

أيها المؤمنون: قضى الله سبحانه بحكمته أن يكون الإنسان ميالا بطبعه إلى مخالطة الآخرين، فهو لا يستطيع أن يعيش منعزلا عن الناس، بل لابد له من أصحاب يجالسهم ويخالطهم، وهذه المصاحبة لها أثر واضح في فكر الإنسان ومنهجه وسلوكه؛ لأن الصاحب يكتسب من صفات صاحبه بالتأثر والاقتداء، بل هي سبب فعال في تحديد مصير الإنسان وسعادته في الدنيا والآخرة، وقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى أهمية هذا الأمر فقال صلى الله عليه وسلم:« المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل».

ومن المعلوم أن الناس يختلفون في اختيار الصاحب والجليس باختلاف أفكارهم وآرائهم وطبائعهم وعاداتهم وميولهم.

ونظرا لخطورة الصاحب وتأثيره البالغ على الإنسان فقد راعى الإسلام أن تكون هناك ضوابط وقواعد لاختيار الصاحب، وصفات يتصف بها الصاحب، وإلا عادت الصحبة على الإنسان بالضرر والعنت في دنياه وأخراه، فكل صحبة قامت على غير أساس سليم كانت سببا لندم صاحبها، قال الله تعالى( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين)

عباد الله: ومن أهم هذه الصفات أن يكون متحليا بالإيمان وحسن الخلق، ولأهمية اختيار الصاحب الصالح حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من جليس السوء، قال صلى الله عليه وسلم:« مثل الجليس الصالح ومثل جليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحا طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحا خبيثة ».

فالإيمان ركيزة تضبط سلوك الصاحب فتوجهه للخير وترده عن السوء إن أراد الجنوح أو فكر فيما لا يرضي الله تعالى، لذلك قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم:« لا تصحب إلا مؤمنا».

ومنها أن يكون عاقلا لبيبا، فإن اللبيب إن شاورته أفادك بعقله وأرشدك بحسن فهمه وسابق خبرته، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره». وقد قيل: اصحب من إن صحبته زانك، وإن خدمته صانك.

أيها المسلمون: ومن صفات الصاحب الصدق والصراحة، فصديقك من صدقك لا من صدقك، والمرء يحتاج إلى من يناصحه ويوجهه كي يقوم سلوكه، وبالتالي يصبح عنصرا فاعلا ومؤثرا في مجتمعه، قال صلى الله عليه وسلم:« المؤمن مرآة المؤمن، والمؤمن أخو المؤمن، يكف عليه ضيعته ويحوطه من ورائه».

وعن سعيد بن المسيب قال: كتب إلي بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم: عليك بإخوان الصدق، فكثر في اكتسابهم، فإنهم زينة في الرخاء، وعدة عند عظيم البلاء... وشاور في أمرك الذين يخشون ربهم بالغيب.

ومنها أن يكون أمينا ووفيا في تعامله، فالأمانة معيار مهم من معايير الصاحب، فالصاحب هو الركن الذي يلجأ إليه المرء للاستشارة وطلب النصيحة، وينبغي مراعاة المصلحة وإبداء النصح النافع من غير ميل أو محاباة، وحق الصحبة يوجب حفظ الأسرار، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول:« إنما يتجالس المتجالسون بأمانة الله، فلا يحل لأحدهما أن يفشي عن صاحبه ما يكره».

نسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعا لطاعته وطاعة من أمرنا بطاعته, عملا بقوله( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)  

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم

ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم،

فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه أجمعين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

عباد الله: هناك مسؤولية ملقاة على الوالدين في اختيار من يصاحب أولادهم، فعليهم مساعدتهم في ذلك، انطلاقا من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:«كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته».

ومن الواجب على الأهل أن يكون لهم رأي ومشاركة فعالة في اختيار أصحاب أولادهم، لأن الصاحب تكثر مجالسته وملازمته، وله تأثير كبير على سلوك الأولاد وأخلاقهم وتفكيرهم, فكم من صاحب كان سببا في هداية صاحبه, وكم من صاحب كان سببا في إغواء صاحبه، وقيل: الصاحب ساحب.

عباد الله: إن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى فيه بملائكته فقال تعالى(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا»

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وعن سائر الصحابة الأكرمين، وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي. اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم وفق ولي أمرنا رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد ونائبه لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين.

اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم  والغنيمة من كل بر، اللهم إنا نسألك الفوز بالجنة والنجاة من النار، اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته ولا حاجة إلا قضيتها ويسرتها يا رب العالمين، اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم إنا نسألك علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

اللهم ارحم الشيخ زايد، والشيخ مكتوم، وإخوانهما شيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، اللهم اشمل بعفوك وغفرانك ورحمتك آباءنا وأمهاتنا وجميع أرحامنا ومن كان له فضل علينا.

اللهم أدم على دولة الإمارات الأمن والأمان وعلى سائر بلاد المسلمين.

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون).

ــــــــــ

تنبيه:يلقى عقب صلاة الجمعة 17/6/2011(خاص بإمارة أبوظبي)

أيها المسلمون: ينظم مجلس أبو ظبي للتعليم أنشطة وفعاليات صيفية متنوعة أثناء فترة الصيف تحت رعاية متخصصة من خلال مشروع "صيفنا مميز 2011" وسيبدأ التسجيل في المراكز الصيفية في الفترة من 19/6/2011 حتى 23/6/2011 فاحرصوا على تسجيل أبنائكم في هذه الأنشطة الصيفية من أجل استثمار أوقاتهم وتحقيق النفع لهم، فهم أبناء اليوم وجيل المستقبل.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد.