التميز

تاريخ النشر: 24-05-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

  لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)               لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

لتحميل الخطبة الأردو بصيغة ملف (Word)               لتحميل الخطبة الأردو بصيغة ملف (PDF)

 الخطبة الأولى

الحمد لله الذي خلق فسوى وقدر فهدى، وأخرج المرعى، أحمده على فضائله ونعمائه سرا وعلنا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة أرجو بها الفوز بدار النعيم، وأشهد أن سيدنا محمدا عبد الله ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله تعالى حيث يقول سبحانه( واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم)

عباد الله: من معاني التميز أنه حالة من النهوض في الهمة تبعث في النفس الرقي، وتوقظ المواهب والإمكانات لتحقيق السبق والنفع للأفراد والمجتمعات، قال عز وجل( فاستبقوا الخيرات)

والتميز قوة في العقل يستنبط من خلالها جميل المعاني وبديع الأفكار التي تقود إلى خير الأعمال لمن يريد النجاح، ويطلب الفلاح في عاجل دنياه وآجل أخراه، ليفوز بجنة مولاه، قال الله سبحانه وتعالى( وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين)

وقد وجهنا النبي صلى الله عليه وسلم إلى التميز في ميادين الحياة، فقال صلى الله عليه وسلم :«أصلحوا رحالكم وأصلحوا لباسكم حتى تكونوا كأنكم شامة في الناس». أي العلامة البارزة.

أيها المسلمون: إن التميز دعوة تحتاج سعيا وتحقيقا وليس شعارا أو بريقا، فالمتميزون لهم آثار يذكرها الناس، وهو هبة من رب السماء، أو كسب يقتضي الهمة والعناء، ولكن الموهوب لا يجني الثمار ما لم ينم العقل بالفعل والإصرار، فكم من شخص وهبه الله تعالى أسباب التميز فأضاعها بالتكاسل، وكم من شخص سعى للتميز بالجد والتعب، فجانب اللهو واللعب، حتى أدرك بالعزم مناه.

فالمتميز هو من يستثمر مواهبه، ويستغل إمكاناته وقدراته، وهذا ما كان عليه الصحابة الكرام رضوان الله عليهم، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مبينا تميزهم :« أرحم أمتي بأمتي أبو بكر، وأشدهم في دين الله عمر، وأصدقهم حياء عثمان، وأقضاهم على بن أبى طالب، وأقرؤهم لكتاب الله أبي بن كعب، وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل، وأفرضهم زيد بن ثابت، ألا وإن لكل أمة أمينا، وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح ».

ويكتسب التميز بإحسان العمل واتباع المحسنين، وبذاك أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول:« لا تكونوا إمعة، تقولون إن أحسن الناس أحسنا، وإن ظلموا ظلمنا، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا فلا تظلموا».

فالتميز أن تسعى للفضيلة وأخلاق المؤمنين المحسنين.

واحترام الوقت واستثماره من أعظم أسباب التميز، فالمجتمع الراقي هو من للزمن عنده شأن في الساعات والدقائق والثواني، يستثمره في البر والخير،  فلا ملل في حياة المتميزين ولا تكرار، فيجب على الإنسان أن يترقى من يوم لآخر ويسعى من أجل الجديد والابتكار، فعليه بحصر الذهن والتركيز في معالي الأمور والعزم على الكمالات، فالنفس إن لم تشغل بالحق شغلت صاحبها بالباطل، فإذا هممت فبادر وإذا عزمت فثابر، قال الشاعر:

على قدر أهل العزم تأتي العزائم   وتأتي على قدر الكرام المكارم

أيها المسلمون: إن أهم مكان نبدأ فيه بغرس التميز في أولادنا هو البيت والأسرة، وذلك بأن نتعامل مع كل ولد من أولادنا على أنه مهم وله قيمة, وذلك بتقدير ما يقومون به من أعمال، وبالإنصات إلى ما يقولونه من أفكار وأقوال، وبتشجيعهم على هواياتهم وتنمية قدراتهم.

والمدرسة لها دور ريادي في غرس التميز لدى الطلبة عندما تهتم بهم وبالجوانب العلمية والمواد الدراسية التي يتفوقون فيها, وأن تلاحظ أنشطتهم الرياضية والفكرية فتعمل على تطويرها وتقويتها, وأن تقدم لهم شهادات التفوق والتقدير على كل نجاح يحققونه.

وعلى كل مسؤول في إدارته أن ينمي في موظفيه صفة التميز، وأن يستفيد من طاقاتهم في المجالات التي يتقنونها، وأن يشجعهم على الأوصاف التي يتميزون بها.

اللهم ارزقنا التميز في أعمالنا، ووفقنا لطاعتك وطاعة من أمرتنا بطاعته, عملا بقولك( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)

نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم وبسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم،

فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه أجمعين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أيها المؤمنون: إن المجتمع الذي يتميز فيه أبناؤه وكل واحد في موقعه هو مجتمع مميز راق يضمن لنفسه التطور الدائم والرقي المتواصل, وهو مجتمع تنهض فيه القيم، وتتقدم فيه العلوم، ويعم في ربوعه الازدهار، وينعم بالأمن والاستقرار.

وفي دولتنا الحبيبة يعتبر التميز عاملا أساسيا في التنمية الاقتصادية المستدامة، لذلك تم إطلاق جائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز ضمن برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي لتكون أرفع جائزة للتميز المؤسسي على مستوى الدولة، فعلينا أن نكون متميزين كما يريد ديننا وكما تحب أوطاننا فننال رضا الله تعالى عنا وحب رسوله صلى الله عليه وسلم لنا.

واعلموا أنه بمقدور كل واحد منا أن يكون متميزا بصدقه وإخلاصه وتقديره للوقت ولواجب العمل, فالإسلام يريد منا الطبيب المتميز والمهندس المبدع والموظف المثالي والطالب المتفوق.

عباد الله: إن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى فيه بملائكته فقال تعالى(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا» اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وعن سائر الصحابة الأكرمين، وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي. اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم ارحم الشيخ زايد، والشيخ مكتوم، وإخوانهما شيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، اللهم اشمل بعفوك وغفرانك ورحمتك آباءنا وأمهاتنا وجميع أرحامنا ومن كان له فضل علينا.

اللهم وفق ولي أمرنا رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد ونائبه لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين. اللهم إنا نسألك من موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، ونسألك الغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، اللهم إنا نسألك الفوز بالجنة والجواز من النار، اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا حاجة إلا قضيتها ويسرتها يا رب العالمين، اللهم إنا نسألك الأمن والإيمان والصبر والشكر والغنى والعفاف والهدى والتقى، اللهم إنا نسألك علما نافعا ورزقا طيبا وعملا متقبلا، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

اللهم أدم على دولة الإمارات الأمن والأمان وعلى سائر بلاد المسلمين.

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون).