العمل

تاريخ النشر: 27-04-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 

لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)               لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

لتحميل التنبيه بصيغة ملف (Word)               لتحميل التنبيه بصيغة ملف (PDF)

 الخطبة الأولى

الحمد لله الذي أعطى ومنع، أحمده حمد من سجد لك وخضع، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، رفع السموات بغير عمد ترونها، وعلم ما في النفوس ومكنونها، ووضع في الأرض أرزاقها ومخزونها، وأشهد أن سيدنا محمدا عبد الله ورسوله وصفيه وخليله ، أصدق الخلق قولا وأتقنهم عملا، كملت صفاته الخلقية، وتمت صورته الخلقية، فاللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

عباد الله: أوصيكم ونفسي بتقوى الله جل وعلا، فهي وصية الله للأولين والآخرين، قال تعالى( ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله)

أما بعد: فيا أيها المسلمون: لقد خلق الله تعالى فينا من الحواس والأعضاء ما يمكننا من القيام بالأعمال المختلفة النافعة، والعاقل يسخرها في طاعة الله تعالى وعمارة الأرض وخدمة نفسه وبلده ومجتمعه، قال عز وجل( والعصر* إن الإنسان لفي خسر* إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)

عباد الله: ومن العمل الذي يثاب عليه الإنسان سعيه في كسب رزقه، فهو عبادة ترفع قدر العامل عند الله تعالى وعند الناس، وهو سبب لتأمين كفاية الإنسان وحاجته وحاجة من يعولهم، وقد كان الأنبياء عليهم الصلاة والسلام أصحاب مهن وأعمال متنوعة، فنوح عليه السلام كان نجارا، قال عز وجل( واصنع الفلك بأعيننا ووحينا) وداود عليه السلام كان حدادا، قال سبحانه وتعالى(وألنا له الحديد* أن اعمل سابغات وقدر في السرد) ويوسف عليه السلام كان أمينا للتموين، قال تعالى حاكيا على لسانه( قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم)

وموسى عليه السلام كان عاملا عند الرجل الصالح، قال تعالى حاكيا على لسانه( قال إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين على أن تأجرني ثماني حجج فإن أتممت عشرا فمن عندك) ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم عمل بالتجارة ورعى الغنم، قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم:« ما بعث الله نبيا إلا رعى الغنم ».

أيها المؤمنون: لقد حفل تاريخنا برجال من العلماء العاملين الذين مارسوا أعمالا ومهنا مازالت البشرية تعيش حتى اليوم في خيرها وآثارها، فمنهم من اشتغل بخدمة كتاب الله تعالى وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم كأبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد بن حنبل والبخاري ومسلم، ومنهم من اشتغل بالطب والهندسة والرياضيات كابن سينا والرازي والفارابي وابن حيان وغيرهم كثير رحمهم الله جميعا، وإن المتأمل في عملهم ليجد أنهم قد خلفوا من الكتب العلمية والمؤلفات الأدبية والصروح العمرانية ما يشهد لهم على جدهم واجتهادهم وإتقانهم لأعمالهم حتى شهد لهم من جاء بعدهم بأنهم بحق هم من وضع الأسس التي تقوم عليها حضارة اليوم.

أيها المسلمون: لقد جعل الله سبحانه وتعالى من سنن الكسب والربح العمل والسعي في الأرض، وكل مخلوق يعمل ويسعى مع توكله على الله تعالى واعتقاد أنه سبحانه هو مقسم الرزق والمال وميسر الأفعال والأعمال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« لو أنكم كنتم توكلون على الله حق توكله لرزقتم كما ترزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا»

فانظر كيف ترافق التوكل مع العمل وبذل الجهد، ومن أجل ذلك نهى الإسلام عن الكسل، فعن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: كان النبى صلى الله عليه وسلم يقول:« اللهم إنى أعوذ بك من العجز والكسل». فالكسل يعيق حركة نمو المجتمع، والعمل يدفع ويحرك عجلة الاقتصاد والنمو والازدهار.

وعلى العامل والموظف وكل صاحب مهنة أن يراعي في عمله الإخلاص والإتقان، وأن يرتقي بعمله إلى مستوى الإحسان، فيجعله في أكمل صورة وأتم حال، قال الله سبحانه( إنا لا نضيع أجر من أحسن عملا )

عباد الله: ومن أهم أسباب النجاح في أي عمل الخبرة والعلم والمعرفة، فبالعلم يكون العمل ناجحا، ويؤتي النتيجة والثمرة المطلوبة منه، وقد قيل: طوبى لمن عمل بعلم.

والعمل ليس من أجل الكسب فقط، بل له مقاصد سامية، فهو يحقق استقرارا نفسيا واجتماعيا واقتصاديا، ويحقق أيضا التكافل الاجتماعي من خلال تنوع المهن وتلبية حاجات المجتمع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« اعملوا فكل ميسر لما خلق له».

وقال الشاعر:

الناس للناس من بدو وحاضرة     بعض لبعض وإن لم يشعروا خدم

نسأل الله تعالى أن يوفقنا لطاعته وطاعة من أمرنا بطاعته, عملا بقوله تعالى( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)

نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم وبسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم،

فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه أجمعين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أيها المؤمنون: للعامل في الإسلام حقوق منها أن نعطيه أجره كاملا غير منقوص، وأن لا نبخسه قيمة العمل الذي يقوم به، وأن نعلمه بأجره قبل العمل حتى لا يشعر أحد الطرفين بالغبن، وأن نعامله بما يحفظ كرامته ومكانته، وأن لا نحمله من الأعمال ما لا يطيق، وإن استطعنا مساعدته فلنفعل، فأداء هذه الحقوق يكون سببا لنجاة الإنسان عند الشدائد، كما حدث مع أحد الثلاثة في قصة أصحاب الغار حين نجاه الله عز وجل بأداء حقوق العامل.

عباد الله: إن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى فيه بملائكته فقال تعالى(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا» اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وعن سائر الصحابة الأكرمين، وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي.

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم ارحم الشيخ زايد، والشيخ مكتوم، وإخوانهما شيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، اللهم اشمل بعفوك وغفرانك ورحمتك آباءنا وأمهاتنا وجميع أرحامنا ومن كان له فضل علينا.

اللهم وفق ولي أمرنا رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد ونائبه لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين.

اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم، اللهم إنا نسألك مما سألك منه عبادك الصالحون، ونستعيذ بك مما استعاذ منه عبادك الصالحون، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

اللهم أدم على دولة الإمارات الأمن والأمان وعلى سائر بلاد المسلمين.

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون)

ــــــــــــ

تنبيه يلقى عقب صلاة الجمعة 29/4/2011(خاص بإمارة أبوظبي)

 

عباد الله: ينظم مركز خدمات المزارعين بإمارة أبوظبي حملة لتوعية المزارعين بضرورة وقف تسرب المياه وإصلاح الأعطال في أنظمة الري والتي تؤدي إلى إهدار كميات كبيرة من المياه، لأن توفير المياه يساعد في تحسين قطاع الزراعة والمحافظة على الموارد الطبيعية، فعلى أصحاب المزارع زيارة مراكز الإرشاد التابعة لمركز خدمات المزارعين لمعرفة الوسائل الإرشادية لإصلاح الأعطال بطريقة سليمة أو طلب المساعدة.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.