عنوان الفتوى: أركان الخطبة وشروطها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما أركان خطبة الجمعة، وما شروطها ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

998

10-يونيو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فللخطبة أركان وشروط وهيئات مبسوطة في كتب أهل العلم رحمهم الله نذكرها لك هنا باختصار إن شاء الله .

أولاً : أركان الخطبة خمسة وهي :

1- حمد الله تعالى.

2- الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

3- الوصية بتقوى الله عز وجل.

4- الدعاء للمؤمنين وهو ركن على الصحيح ولا تصح الخطبة بدونه وهو مخصوص بالثانية ويكفي ما يقع عليه اسم الدعاء.

5- قراءة شيء من القرآن وأقله آية واحدة سواء كانت وعداً أو وعيداً أو حكماً أو قصة، ويشترط كون الآية مفهومة، وفي إحدى الخطبتين لا في واحدة بعينها.

ثانياً : شروط الخطبة وهي ستة :

1- الوقت وهو بعد الزوال فلا يصح تقديم شيء منها عليه.

2- تقديم الخطبتين على الصلاة.

3- القيام فيهما مع القدرة.

4- الجلوس بينهما وتجب الطمأنينة فيه فلو كان عاجزاً عن القيام وخطب جالساً وجب أن يفصل بينهما بسكتة على الأصح.

5- الطهارة عن الحدث والنجس في البدن والثوب والمكان وستر العورة .

6- رفع الصوت بحيث يسمع أربعين من أهل الكمال وإلا لما حصل المقصود من مشروعية الخطبة.

وهل يشترط كونها عربية ؟ الصحيح : نعم، لنقل الخلف عن السلف ذلك. وقيل : لا يجب لحصول المعنى، فعلى الصحيح لو لم يكن فيهم من يحسن العربية جاز بغيرها .

ثالثاً : هيئات الخطبة وهي إجمالاً أربعٌ : الغسل وتنظيف الجسد ولبس الثياب البيض وأخذ الظفر والطيب ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : [ من اغتسل يوم الجمعة ولبس من أحسن ثيابه ومس من طيب بيته إن كان عنده ثم أتى الجمعة فلم يتخط أعناق الناس ثم صلى ما كتب له ثم أنصت إذا خرج إمامه حتى يفرغ من صلاته كانت كفارة لما بينها وبين جمعته التي قبلها ]. رواه ابن حبان في صحيحه والحاكم وقال : هو صحيح على شرط مسلم . هذا وفوق كل ذي علم عليم.

والله أعلم

  • والخلاصة

    أركان الخطبة : حمد الله، والصلاة على الرسول، والوصية بتقوى الله، والدعاء للمؤمنين، وقراءة شيء من القرآن. وشروطها : الوقت بعد الزوال، وتقديم الخطبتين على الصلاة، والقيام فيهما مع القدرة، والجلوس بينهما وتجب الطمأنينة فيه، والطهارة، ورفع الصوت. وهيئاتها : الغسل، وتنظيف الجسد، ولبس الثياب البيض، وأخذ الظفر والطيب. والله أعلم