عنوان الفتوى: شك المرأة في احتلامها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا استيقظت من النوم ووجدت عند الجلوس لقضاء الحاجة سائلاً على شكل خيط رقيق جداً، ولم أميّز لونه يمكن أن يكون شفافاً(غير متأكدة) فهل يجب الغسل؟ أو عند رؤيتي سائلاً ليس رقيقا ولونه أبيض، هل يوجب الغسل؟ وفي حال خروج هذه السوائل مع الشك بأني احتلمت فهل يجب الغسل؟ وهل ما نراه في الحلم دون الشعور بانفصال المني يعتبر احتلاماً؟

نص الجواب

رقم الفتوى

9933

02-أبريل-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراً أيتها الأخت السائلة على سؤالك، وزادك حرصاً، وبارك فيك.

واعلمي رعاك الله أن المرأة إذا احتلمت في منامها وشعرت بانفصال منيِّها وجب عليها الغسل بعد أن تستيقظ كما عند السادة المالكية، والمراد بانفصال المني بُرُوزه إلَى خَارِجِ فَرْجِهَا أي وُصُولُهُ إلَى مَحَلِّ مَا تَغْسِلُهُ عِنْدَ الِاسْتِنْجَاءِ وَهُوَ مَا يَبْدُو مِنْهَا عِنْدَ الْجُلُوسِ لِقَضَاءِ الْحَاجَةِ، قال العلامة الخرشي المالكي رحمه الله في شرحه: وَالْمُرَادُ بِخُرُوجِهِ انْفِصَالُهُ عَنْ مَقَرِّهِ إلَى الْمَحَلِّ الَّذِي يُعَدُّ بِوُصُولِهِ إلَيْهِ خَارِجًا وَذَلِكَ بِانْفِصَالِهِ عَنْ ذَكَرِ الرَّجُلِ وَبِإِحْسَاسِ الْمَرْأَةِ بِانْفِصَالِهِ إلَى دَاخِلٍ ... إذَا الْتَذَّتْ فِي النَّوْمِ فَلَا غُسْلَ عَلَيْهَا حَتَّى يَبْرُزَ بِلَا خِلَافٍ وَعَلَيْهِ يُحْمَلُ قوله عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ: { إنَّمَا الْمَاءُ مِنْ الْمَاءِ }،أهـ.

ويُعرف المني من غيره، فمنيُّ المرأة أصفر رقيق، ويخرج من غير تدفق، ويشترط في وجوب الاغتسال وجود البلل، فإذا رأت البلل وعرفت أنه المني وجب عليها الغسل.

أما إذا استيقظت المرأة فوجدت بفرجها أو ثوبها أو بدنها بللا أو أثراً وشكت أهو  مذي أو مني، شَكَّاً مستوياً فيهما، وجب عليها أن تغتسل للاحتياط، قال العلامة النفراوي المالكي رحمه الله في الفواكه الدواني: وَأَمَّا مَا خَرَجَ فِي النَّوْمِ فَالشَّرْطُ وُجُودُ الْبَلَلِ، وَلَوْ ظَنَّ أَوْ شَكَّ أَنَّهُ مَنِيٌّ لِقَوْلِ خَلِيلٍ: وَإِنْ شَكَّ أَمَذْيٌ أَمْ مَنِيٌّ اغْتَسَلَ، وَلِقَوْلِ ابْنِ عَرَفَةَ: شَكُّ الْجَنَابَةِ كَتَحَقُّقِهَا وَأَحْرَى لَوْ تَحَقَّقَ أَنَّهُ مَنِيٌّ ...أهـ.

وبناءً على ما سبق: لا يجب عليك الغسل ما لم ينزل المني وترين البلل، والظاهر أن السائل الشفاف الذي وجدتيه بعد الاستيقاظ من النوم وعند قضاء الحاجة ليس منيَّاً، لأنه يخلو عن أوصاف المنيِّ ، من لون المني الأصفر، وكونه ليس رقيقاً، فإذا شككت في السوائل مع الاحتلام شكاً غير دائم فيجب عليك الغسل احتياطاً، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجب عليك الغسل ما لم ينزل المني وترين البلل، وأما السائل الشفاف الذي وجدتيه بعد الاستيقاظ من النوم وعند قضاء الحاجة فالظاهر أنه ليس منيَّاً، فإذا شككت في السوائل مع الاحتلام فيجب عليك الغسل احتياطاً، والله أعلم.