عنوان الفتوى: مسابقة البلاي ستيشن

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إنني بصدد تنظيم بطولة (بلاي ستيشن) للشباب وسيتم رصد جوائز نقدية للفائزين بالمراكز الثلاث، وستقام البطولة في إحدى الصالات وسأقوم باستئجارها من المالك لإقامة هذه البطولة وسيتم رصد رسوم للمشاركة في هذه البطولة لكل شخص وأحيطكم علما بأن هناك رسوماً في الأساس للعب تأخذها الصالة مقابل اللعب فيها، والمشارك لن يدفع إلا رسوم البطولة فقط، أرجو الرد علي في أسرع وقت وجزاكم الله خير وبارك في أهلكم.

نص الجواب

رقم الفتوى

9913

31-مارس-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالجواب يتناول أمرين هما:

1- هذه اللعبة من المباحات ما لم تقترن أو تتضمن مخالفات شرعية، وشريطة ألا تلهي عن الواجبات، وإن اشتملت هذه اللعبة على البرامج الهادفة والتي تساعد على تنمية الذكاء فهذه نقطة إيجابية، والمطلوب من الشباب الصغار مراعاة البرامج الهادفة والتي تساعد على الذكاء والفطنة والعلم والشهامة، وعليهم أن يحرصوا على حسن اغتنام الأوقات فيما يعود عليهم بالنفع والخير في الدنيا والآخرة، ومن توفيق الله للعبد أن يعينه على اغتنام الوقت، ولا يجعل الوقت حجة عليه، وقد أرشدنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهمية الوقت وحسن استغلاله فقال: "نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ من الناس: الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ"، رواه البخاري.

2- وأما حكم المسابقة: فإن كانت الجوائز مأخوذة من رسوم الاشتراك بالسباق فلا تجوز، وإن كنت الجوائز من جهة خارجية فهي جائزة.

 فالمسابقات على قسمين، قسم جائز وآخر ممنوع: فأما الجائز منها: فيشترط فيها توفر الضوابط الآتية [ أ‌- أن تكون أهداف المسابقة ووسائلها ومجالاتها مشروعة، ب‌- أن لا يكون العوض (الجائزة) فيها من جميع المتسابقين، ج- أن تحقّق المسابقة مقصداً من المقاصد المعتبرة شرعاً، د‌- أن لا يترتب عليها تركُ واجبٍ أو فعل محرّم" وأما الممنوع فما اختل فيه شيء من الضوابط التي مرت]، والله أعلم.

  • والخلاصة

    البلاي ستيشن إن لم يحتوِ على مخالفات شرعية فهو جائز، فإن كانت الجوائز مأخوذة من رسوم الاشتراك بالسباق فلا تجوز، وإن كنت الجوائز من جهة خارجية فهي جائزة.  والله أعلم وأستغفر الله.