عنوان الفتوى: حكم الدعاء للمغنين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الدعاء للمغنيين في حال وفاتهم؟؟ حيث توفي أحد المغنيين وانتشرت رسائل يطلب فيها الرحمة والمغفرة له وذلك من باب الأخوة، فاجتنبت إرسالها حتى يتبين لي حكم الشرع فيها !!

نص الجواب

رقم الفتوى

976

09-يونيو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن المعصية حتى لو كانت من الكبائر لا تُخرج صاحبها عن الإسلام، كيف وقد قال ربنا:{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}. [الزمر/53] فالقرآن الكريم لم يعتبر المسرفين كفرة، بل عدهم عصاة وندبهم إلى الاستغفار والتوبة، والمغنِّي العاصي من المسلمين يجوز الدعاء له.

وما أحسن ما فعلت أنك توقفت عن إرسال هذه الرسالة حتى تعلم حكم ذلك شرعاً، هنأك الله بتقواك، وثبتنا وإياك، قال الشيخ أحمد النفراوي المالكي رحمه الله في الفواكه الدواني (8/34):( لَا يَجُوزُ لِأَحَدٍ أَنْ يُقْدِمَ عَلَى أَمْرٍ حَتَّى يَعْلَمَ حُكْمَ اللَّهِ فِيهِ). والله أعلم وأستغفر الله.

  • والخلاصة

    المغنِّي الفاسق، الذي لا نعلم أنه كافر هو واحد من المسلمين المخالفين يجوز الدعاء له.