عنوان الفتوى: القيام للصلاة وسلس الريح

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

منذ الولادة الأخيرة أعاني من مشكلة الغازات بصورة مستمرة لدرجة أني أتوضأ مرتين أو ثلاث ولا أستطيع التحكم أبدا ولا أستطيع الوقوف في الصلاة لأن الغازات لا أتحكم فيها وأحيانا بصوت عالي أو بدون صوت. فهل تجوز صلاتي وأنا جالسة لأتحكم في الغازات؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

9645

17-مارس-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك، وشفاك من كل مكروه، نعم يجوز للمصلي أن يصلي جالسا إذا كانت صلاته قائما تؤدي إلى خروج الريح منه، قال العلامة خليل رحمه الله تعالى في مختصره: (يجب بفرض قيام إلا لمشقة... كخروج ريح)، قال العلامة الخرشي شارحا: (يجب بفرض قيام إلا لمشقة أو خوف ضرر أو خروج ريح بالقيام والأمن من ذلك بالقعود فيصلي قاعدا قاله ابن عبد الحكم إذ المحافظة على الشرط الواجب في كل العبادة أولى من المحافظة على الركن الواجب في الجملة).

وبناء عليه: فيجوز للمصلي أن يصلي جالسا إذا كان في جلوسه المحافظة على وضوئه لأن المحافظة على الوضوء محافظة على شرط، والمحافظة على القيام محافظة على ركن، وإذا كان المصلي بين خيارين إما أن يترك شرطا، أو يترك ركنا، فإنه يترك الركن؛ لأن الشرط مقدم على الركن، وسلس الريح لا يعتبر ناقضا للوضوء عند أصحاب الضرورة،  يرجى التكرم بمراجعة الفتوى المرفقة، والله أعلم.

  • والخلاصة

    إذا كانت صلاة المصلي قائما تؤدي إلى خروج الريح منه جازت له الصلاة جالسا؛ لأن المحافظة على الشرط أولى من المحافظة على الركن، والله أعلم.