عنوان الفتوى: النساء وصلاة الإستسقاء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز لجماعة من النساء أن يصلين صلاة الاستسقاء بدون رجال؟

نص الجواب

رقم الفتوى

955

28-مايو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

يجوز للنساء أن يصلين صلاة الاستسقاء منفردات في البيوت ولهن أن يصلينهاجماعة بدون خطبة، قال شيخ الإسلام زكريا الأنصاري الشافعي في أسنى المطالب وهو يتحدث عن حضور النساء لصلاة العيد: ( وَيُكْرَهُ لِذَوَاتِ الْهَيْئَاتِ وَالْجَمَالِ ) الْحُضُورُ كَمَا مَرَّ فِي صَلَاةِ الْجَمَاعَةِ فَيُصَلِّينَ فِي بُيُوتِهِنَّ وَلَا بَأْسَ بِجَمَاعَتِهِنَّ لَكِنْ لَا يَخْطُبْنَ فَإِنْ وَعَظَتْهُنَّ وَاحِدَةٌ فَلَا بَأْسَ.اهـ ، وقد ذكر العلماء مثل ذلك في صلاة الكسوف.

وأما خروجهن للصلاة مع جماعة الرجال فقد نص الجماهير على استحباب ذلك لغير ذوات الهيئة وغير الشابات، قال الإمام المواق المالكي في التاج والإكليل :"النِّسَاءُ الْمُتَجَالَّاتُ لَا خِلَافَ فِي جَوَازِ خُرُوجِهِنَّ إلَى الْمَسَاجِدِ وَالْجَنَائِزِ وَالْعِيدَيْنِ وَالِاسْتِسْقَاءِ وَشِبْهِ ذَلِكَ، وَأَمَّا النِّسَاءُ الشَّوَابُّ فَلَا يَخْرُجْنَ إلَى الِاسْتِسْقَاءِ وَالْعِيدَيْنِ وَلَا إلَى الْمَسَاجِدِ إلَّا فِي الْفَرْضِ، وَلَا الْجَنَائِزِ إلَّا فِي جَنَائِزِ أَهْلِهِنَّ وَقَرَابَتِهِنَّ". اهـ

ووما يتصل بالمسألة جواز صلاة النساء جماعة دون الرجال؛ وقد منع المالكية ذلك مطلقاً وأجازه الحنفية مع الكراهة، قال العلامة الموصلي رحمه الله في الاختيار(1/5): (ويكره للنساء حضور الجماعات، وأن يصلين جماعةً، فإن فعلن وقفت الإمام وسطهن) اهـ.

وذهب الشافعية والحنابلة إلى استحباب ذلك، قال الإمام الماوردي رحمه الله في الحاوي(2/356): (فَمَذْهَبُ الشَّافِعِيِّ : أَنَّهُ يُسْتَحَبُّ لَهَا أَنْ تَؤُمَّ النِّسَاءَ فَرْضًا وَنَفْلًا). وقال :( وَرُوِيَ أَنَّ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَمَّتِ النِّسَاءَ، وَقَامَتْ وَسَطَهُنَّ، وَكَذَلِكَ أَمُّ سَلَمَةَ) اهـ.

ويقول صاحب كشف القناع الحنبلي : "( وَتَصِحَّ ) إمَامَةُ الْمَرْأَةِ بِنِسَاءٍ، لِمَا رَوَاهُ الدَّارَقُطْنِيّ عَنْ { أُمِّ وَرَقَةَ أَنَّهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَذِنَ لَهَا أَنْ تَؤُمَّ نِسَاءَ أَهْلِ دَارِهَا }. اهـ

ولمزيد من الفائدة نذكر صفة صلاة الاستسقاء، وقد فصّل ذلك الإمام مالك رحمه الله في المدونة فَقَالَ : "يَخْرُجُ الْإِمَامُ فَإِذَا بَلَغَ الْمُصَلَّى صَلَّى بِالنَّاسِ رَكْعَتَيْنِ يَقْرَأُ فِيهِمَا { سَبِّحْ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى }،{ وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا } وَنَحْوَ ذَلِكَ، وَيَجْهَرُ بِالْقِرَاءَةِ ثُمَّ يُسَلِّمُ ثُمَّ يَسْتَقْبِلُ النَّاسَ وَيَخْطُبُ عَلَيْهِمْ خُطْبَتَيْنِ يَفْصِلُ بَيْنَهُمَا بِجِلْسَةٍ، فَإِذَا فَرَغَ مِنْ خُطْبَتِهِ اسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ مَكَانَهُ وَحَوَّلَ رِدَاءَهُ قَائِمًا يَجْعَلُ الَّذِي عَلَى يَمِينِهِ عَلَى شِمَالِهِ وَاَلَّذِي عَلَى شِمَالِهِ عَلَى يَمِينِهِ حِينَ يَسْتَقْبِلُ الْقِبْلَةَ، وَلَا يَقْلِبْهُ فَيَجْعَل الْأَسْفَلَ الْأَعْلَى وَالْأَعْلَى الْأَسْفَلَ، وَيُحَوِّلُ النَّاسُ أَرْدِيَتَهُمْ كَمَا يُحَوِّلُ الْإِمَامُ فَيَجْعَلُونَ الَّذِي عَلَى أَيْمَانِهِمْ عَلَى أَيْسَارِهِمْ وَاَلَّذِي عَلَى أَيْسَارِهِمْ عَلَى أَيْمَانِهِمْ، ثُمَّ يَدْعُو الْإِمَامُ قَائِمًا وَيَدْعُونَ وَهُمْ قُعُودٌ فَإِذَا فَرَغَ مِنْ الدُّعَاءِ انْصَرَفَ وَانْصَرَفُوا، قَالَ : وَيُحَوِّلُ الْقَوْمُ أَرْدِيَتَهُمْ وَهُمْ جُلُوسٌ وَالْإِمَامُ يُحَوِّلُ رِدَاءَهُ وَهُوَ قَائِمٌ، قَالَ : وَالْإِمَامُ يَدْعُو وَهُوَ قَائِمٌ وَالنَّاس يَدْعُونَ وَهُمْ جُلُوسٌ"اهـ. والله تعالى أعلى وأعلم وأحكم.

 

  • والخلاصة

    يجوز للنساء أن يصلين صلاة الاستسقاء منفردات في البيوت ولهن أن يصلين جماعة بدون خطبة، والله تعالى أعلم.