عنوان الفتوى: الالتفات في الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز الالتفات إلى اليسار في الصلاة للتعوذ من الشيطان؟ وإذا جاز ذلك فهل يجوز فعله في كل صلاة لإذهاب الوسوسة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

9544

17-مارس-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يرزقك الخشوع في الصلاة، ويكره الالتفات في الصلاة قال العلامة المواق رحمه الله في التاج والإكليل: (لا خلاف أن الالتفات الخفيف لا يبطل ويكره لغير سبب)، أهـ.

وقال العلامة الحطاب رحمه الله في مواهب الجليل: (...الالتفات في الصلاة مكروه لحديث عائشة رضي الله عنها: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الالتفات في الصلاة فقال: "هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد"، رواه البخاري ولحديث أبي داود: "لا يزال الله تعالى مقبلا على العبد وهو في الصلاة ما لم يلتفت فإذا التفت أعرض عنه"، أهـ.

وعليه: فينبغي أن لا تلفت في الصلاة، ولتتخلص من الوسوسة بطريقة لا يختلس الشيطان فيها من صلاتك، و الفتاوي المرفقة فيها المزيد، والله أعلم.

  • والخلاصة

    إن المصلي يناجي ربه، ويكره له الالتفات، وينبغي أن يشتغل بتأدية صلاته على الوجه المطلوب، والله الموفق.