عنوان الفتوى: بيع المريض في المرض الذي مات فيه

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بالإشارة إلى السؤال رقم8970 والمرسل إليكم فقد أجبتمونا بأن نتجه إلى المحكمة الشرعية فأقول إني لا أبحث عن حكم قضائي في المسألة وإنما مدى صحة مثل ذلك البيع من الناحية الشرعية بناء على معطيات السؤال المطروح فقط لا غير فنرجو أن تتفضلوا علينا ببيان ذلك للعلم وجزاكم الله خير، والسؤال هو: إذا باع رجل طاعن في السن كل أملاكه لأحد ورثته وبأقل من سعر المثل بقصد الإضرار بباقي الورثة وكان حين البيع يعاني المرض الذي مات على أثره، فما مدى صحة هذا البيع من الناحية الشرعية؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

9469

06-مارس-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنشكر لك ثقتك بمركزنا، ونحيطك علما أن المحكمة الشرعية تفتي في مسائل المواريث وتحكم بها، والمركز ملتزم بتحويل فتاوى الأحوال الشخصية بما فيها الميراث وما يتعلق به إلى المحكمة حتى ولو كان ذلك طلبا للحكم الشرعي فقط، فالمحكمة جهة فتوى في الأحوال الشخصية وهي جهة قضائية في نفس الوقت، وهذا رقم المحكمة في أبو ظبي026512722، والله الموفق.

  • والخلاصة

    المحاكم الشرعية جهة رسمية تفتي في الأحوال الشخصية ومن ضمنها الميراث وما يتعلق به وتحكم في حالات الخلاف عند الترافع لديها.