عنوان الفتوى: أفضل طريقة لزكاة ما يدخره الموظفون من رواتبهم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هي الطريقة الصحيحة لحساب زكاة الأموال لمن يأخذ راتب شهري من عمله و كم النصاب؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

9341

06-مارس-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي السائل الكريم، النصاب من العملات المتداولة اليوم هو قيمة خمسة وثمانين غراما من الذهب، فإذا أراد الشخص الزكاة وعنده عملة من العملات المتداولة اليوم فليسأل باعة الذهب عن قيمة 85 غراما، فإذا بلغها المال الذي عنده فقد وجبت فيه الزكاة، ومقدارها ربع العشر، قال العلامة خليل رحمه الله تعالى: (وفي مائتي درهم شرعي أو عشرين دينارا فأكثر أو مجمع منهما بالجزء ربع العشر)، وربع العشر هو 2.5 بالمائة.

وأفضل طريقة لحساب الراتب الشهري هي: أن يحدد الموظف لنفسه يوما من السنة وليكن هذا اليوم أول يوم بلغ فيه المال النصاب، ثم يبدأ حساب السنة من ذلك اليوم، ثم إذا أتى اليوم من السنة المقبلة يحسب كل ما ادخره خلال السنة الماضية ويزكيه.

والحساب إنما هو بالسنة القمرية، وإنما قلنا أفضل طريقة، لأن هناك طريقة أخرى وهو حساب كل دفعة ادخرها الموظف على حالها وإعطائها حولا فهذا فيه عسر ومشقة وإن كان هو الأصل، لأن فيه تشتيتا للذهن فالموظف سيظل يزكى خلال السنة عن كل شهر ادخر فيه من السنة الماضية، والله أعلم.

  • والخلاصة

    النصاب من العملات المتداولة اليوم هو قيمة 85 غراماً من الذهب، فإذا بلغت العملة هذه القيمة وجب فيها ربع العشر كزكاة، أي 2.5 بالمائة، وأفضل طريقة لزكاة الراتب تحديد يوم من السنة ويزكي فيه الموظف كل ما ادخره في  هذه السنة، والله أعلم.