عنوان الفتوى: خلق الإبل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

يقال: إن الإبل مخلوقة من النار فهل يوجد شيء من هذا الخبر في الإسلام؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

9280

27-فبراير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يزيد إيمانك بتفكرك في المخلوقات، ومن المعروف أن الإبل من خير مال العرب يأكلون منها، ويشربون ألبانها، ويحملون عليها أثقالهم، ومن المعروف في كتب السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم ربما صلى النافلة على بعيره وهو مسافر، 

وإن فكرة خلق الإبل من نار مرفوضة وتعارضها الآيات القرآنية بل إن الإبل حيوانات سخرها الله جل وعلا للبشر وجعل في خلقها إعجازا عظيما، فقال جل من قائل:{أَفَلا يَنظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}[الغاشية:17]، وقال تعالى:{ وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِن مَّاء فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاء إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}[النور:45].

والصحيح أن أصل كل الحيوانات مخلوقة من الأرض، ويدل على ذلك أن تركيب أجسامها هو من نفس الذرات الموجودة في دورة الحياة على الأرض، والله أعلم.

  • والخلاصة

    تركيب أجسام الإبل يدل على أنها مخلوقة من الأرض، ولا يصح أنها خلقت من نار لأنها دابة والله خلق كل دابة من ماء. والله أعلم.