عنوان الفتوى: حكم من دهس حيواناً أليفاً خطأ

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

شخص دهس بسيارته حيواناً أليفاً (قطاً) عن غير قصد، فهل يترتب عليه شيء؟

نص الجواب

رقم الفتوى

926

21-مايو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فمادام الأمر قد حدث من غير قصد فلا إثم فيه إن شاء الله، لأن الله جل جلاله بمنه وكرمه تجاوز لهذه الأمة عن الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه، كما ثبت ذلك عن المصطفى صلى الله عليه وسلم، وإياك إياك والإسراع والتعجل فقُد مركبتك على مهل حتى لاتؤذي مخلوقاً أو يؤذيك. والأفضل أن تخرج شيئاً من مالك صدقة لله تعالى، فقد أفتى بذلك بعض أهل العلم, لحديثه صلى الله عليه وسلم عَنْ أَبي ذَرٍّ ومعاذِ بن جَبَلٍ - رَضِيَ اللهُ عَنْهُما - : أنَّ رَسولَ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - قال :(( اتَّقِ الله حَيثُمَا كُنْتَ، وأَتْبِعِ السَّيِّئَةَ الحَسَنَةَ تَمحُهَا، وخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ )) رواه التِّرمِذيُّ وقال : حَديثٌ حَسَنٌ صَحيحٌ .

  • والخلاصة

    لاشيء في دهس القط خطأً، وعلى الفاعل الاستغفار والتصدق إن استطاع.