عنوان الفتوى: علاج الشعور بالثقل عند سماع الأذان والصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

علاج الشعور بالثقل عند سماع الأذان والصلاة أشعر دائماً بثقل عند سماع الأذان والصلاة لدرجة أنه يمكن أن تفوتني الصلاة مع العلم أني كنت مثلاً يحتذى به في صلاة الجماعة وخصوصاً صلاة الفجر، وكنت حافظاً للقرآن كاملاً والآن نسيت الكثير منه ولا أجد من يعينني حتى أعود إلى سابق عهدي. فما رأيكم في ذلك ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

923

15-مايو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا شك أخي السائل الكريم أن ما تشعر به من ثقل وانزعاج عند سماعك الأذان هو أولاً وقبل كل شيء من قرينك الشيطاني الذي لا يحب ذكر الله أبداً، وثانياً قد يكون والله أعلم نتيجة منهج متشدد ألزمت به نفسك، أثمر ردة فعل سلبية من نفسك الأمارة بالسوء، ولكن إيمانك الذي دفعك للالتزام بصلاة الجماعة في المسجد وحفظ القرآن الكريم كاملاً سيكون لك حامياً ومعيناً بإذن الله تعالى، ولكن عليك أن تفعل ما يلي :

1- لا تثقل على نفسك ولا تتعبها بالعبادات والطاعات، بل افعل الفرائض وخذ من النوافل ما فيه تيسير عليك، ولا تسئ الظن بأحد من العلماء والصالحين.

2- لا تستسلم لهذا القرين الآمر بالسوء، ولا تركن لشهوات نفسك، بل جاهدهم، والله تعالى يقول عن ذلك : " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا".

3- أكثر من ذكر الله تعالى بصدق واستحضار وأكثر من الاستغفار وقول لا إله إلا الله، والصلاة والسلام على رسول الله، وستجد ثمرة ذلك في المستقبل القريب.

أرجو من الله أن يعينك ويرزقك صحبة صالحة تساعدك على الخروج من أزمتك هذه ..

  • والخلاصة

    اعلم أن النفس والشيطان لا يقبلان الحق مطلقاً والثقل الحاصل منك كائن بسببهما والخلاص منهما بكثرة ذكر الله تعالى. والله أعلم