عنوان الفتوى: هل سدل مالك

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما صحة أن الإمام مالك رضي الله عنه أسدل يديه في الصلاة بسبب الجلد؟

نص الجواب

رقم الفتوى

9226

27-فبراير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي السائل الكريم، السدل رواية ثابتة عن الإمام مالك بن أنس رحمه الله تعالى ففي المدونة قال مالك: (في وضع اليمنى على اليسرى في الصلاة؟ قال: لا أعرف ذلك في الفريضة وكان يكرهه ولكن في النوافل إذا طال القيام فلا بأس بذلك يعين به نفسه) وهو المشهور في المذهب، وهو رواية ابن القاسم في المدونة.

ومقابله رواية أشهب بجوازه في الفرض والنفل.

والرواية الثالثة ندب القبض في الفرض والنفل وهو الرواية عن مالك في الواضحة ذكر ذلك العلامة ابن رشد في كتابه البيان والتحصيل.

وأما قصة أن مالكا كان يسدل بسبب الجلد فلم نطلع عليها، وإنما الذي ذكره العلماء كعمر بن عبد البر في كتابه الانتقاء أن مالكا ضربه جعفر بن سليمان بالسياط حتى انخلعت كتفه، فقد روى فيه عن إبراهيم بن حماد أنه كان ينظر إلى مالك إذا أقيم من مجلسه حمل يده اليمنى أو يده اليسرى بالأخرى، وعلى كل حال فالمهم: هو أن السدل ثابت عن مالك  من رواية ابن القاسم ، وهو المشهور في مذهب مالك ، ولذا اقتصر عليه الشيخ خليل المالكي رحمه الله تعالى في مختصره وكذلك ثابت عنه القبض من رواية مطرف وابن الماجشون . والله أعلم

  • والخلاصة

    السدل مشهور مذهب مالك وهو رواية ابن القاسم عنه في المدونة، وأما هل كان يسدل مالك بسبب الضرب أم لا فلم نطلع عليه . والله أعلم