عنوان الفتوى: التمويل عن طريق بنك إسلامي

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أريد أن أستثمر في مشروع تجاري عقاري، وأفكر أن أطلب تمويلاً لهذا المشروع من بنك دبي الإسلامي فهل هذا التمويل مشروع ؟ خاصة وأنني أعلم أن البنوك الإسلامية تأخذ فوائد على مبالغ التمويل.

نص الجواب

رقم الفتوى

894

28-مايو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

المصارف الإسلامية من أهم المعالم الاقتصادية التي تسعى إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في مجال المعاملات المالية، ولكل مصرف إسلامي هيئة رقابة شرعية، تشرف على عقود المصرف، ويتم تخريج معاملات البنك على صور العقود المعروفة كالمرابحة، والإجارة، وغيرها، فلا بد لك من معرفة العقد الذي سيتم تمويل مشروعك تخريجاً عليه، ومن ثم الحرص على تطبيقه كما هو بشروطه.

ولا يمكن القول بأن البنوك الإسلامية تأخذ فوائد، فما تأخذه أرباح نتجت عن العقود التي يجريها هذا البنك، ولعل مشروعك سيتم تمويله بعقد المرابحة، وهو عقد جائز وإليك ما أفتى مجمع الفقه الإسلامي في دورته الخامسة عام 1988، ونص القرار:( أن بيع المرابحة للآمر بالشراء إذا وقع على سلعة بعد دخولها في ملك المأمور، وحصول القبض المطلوب شرعاً، هو بيع جائز، طالما كانت تقع على المأمور مسؤولية التلف قبل التسليم، وتبعة الرد بالعيب الخفي ونحوه من موجبات الرد بعد التسليم، وتوافرت شروط البيع وانتفت موانعه ). والله أعلم وأستغفر الله.

  • والخلاصة

    يجوز أخذ تمويل من بنك إسلامي، فلكل مصرف إسلامي هيئة رقابة شرعية، تشرف على عقود المصرف، ويتم تخريج معاملات البنك على صور العقود المعروفة، ولا يمكن القول بأن البنوك الإسلامية تأخذ فوائد. والله أعلم