عنوان الفتوى: حكم استخدام كريمات تفتيح البشرة وبيعها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الشرع في استخدام كريمات تفتيح البشرة وبيعها للنساء، علماً بأن هذه الكريمات تساعد في إزالة النمش وحبِّ الشباب وهي خلطة أكثر من كونها كريم ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

890

28-مايو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

يجوز للمرأة تشقير وجهها بمعنى صبغه بألوان مختلفة مباحة طلباً للجمال من خلال الكريمات لإزالة النمش أو حب الشباب، لا سيما إذا كانت متزوجة وأذن لها الزوج بذلك، ولم يثبت تضررها من هذه الكريمات.

وأما استخدام أدوات الزينة (المكياج) فمن أهل العلم من منع ذلك لغير المتزوجة، قال النووي رحمه الله: (أما تحمير الوجه والخضاب بالسواد وتطريف الأصابع، فإن لم يكن لها زوج أو كان وفعلته بغير إذنه فحرام، وإن أذن الزوج جاز على الصحيح). والله أعلم وأستغفر الله.

  • والخلاصة

    يجوز للمرأة تشقير وجهها بمعنى صبغه بألوان مختلفة مباحة طلباً للجمال من خلال الكريمات لإزالة النمش أو حب الشباب، لا سيما إذا كانت متزوجة وأذن لها الزوج بذلك، ولم يثبت تضررها من هذه الكريمات، وحكم بيعها كحكم استخدامها، فإن حرم استخدامها حرم بيعها. والله أعلم