عنوان الفتوى: حكم ضرب الطفل غير المميز

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم ضرب الطفل وعمره ستة أشهر ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

881

14-مايو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

ليس للوالد أن يضرب ولده الذي لا يعقل، ذلك أن ضرب الآباء لأولادهم بقصد التربية، محاط بقيود وشروط يجب توافرها، ومنها أن يكون الولد مميزاً وواعياً قد بلغ عشر سنين فما فوق، حتى يتبين له السبب الذي ضُرب لأجله فيكف عنه، فإن لم يكن مميزاً فكيف يضرب؟؟

قال ابن مفلح رحمه الله في الآداب الشرعية (2/71): (وَقَالَ الْأَثْرَمُ : سُئِلَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ-الإمام أحمد- عَنْ ضَرْبِ الْمُعَلِّمِ الصِّبْيَانَ فَقَالَ: عَلَى قَدْرِ ذُنُوبِهِمْ وَيَتَوَقَّى بِجَهْدِهِ الضَّرْبَ وَإِنْ كَانَ صَغِيرًا لَا يَعْقِلُ فَلَا يَضْرِبُهُ).

والله أعلم وأستغفر الله .

  • والخلاصة

    إنما يضرب الأولاد للتربية بقيود وشروط أولها كونهم مميزين وواعيين قد بلغوا عشر سنين فمافوق، والطفل بعمر ستة أشهر لا يجوز ضربه. والله أعلم.