عنوان الفتوى: كيفية تغسيل الميت الجنب أو الميتة الحائض أو النفساء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كيف يغسل من مات وهو علي جنابة أو من ماتت وهي حائض أو نفساء؟

نص الجواب

رقم الفتوى

8753

04-فبراير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراً أيها الأخ السائل على سؤالك، زادك حرصاً، وبارك فيك.

واعلم ـ رعاك الله ـ أنه إذا مات الرجل وهو جنب، أو ماتت المرأة وهي حائض أو نُفساء، فَغُسلهما كَغُسل باقي الأموات، فلا يغسلان غسلاً زائداً بسبب الجنابة أو الحيض أو النفاس، وأما غسل الميت فهو كغسل الجنابة، قال الشيخ الدردير المالكي رحمه الله في الشرح الكبير: (وغسل) الميت (كالجنابة) إجزاء وكمالاً، إلا ما يختص به الميت من تكرار غسل وسدر وغير ذلك مما يأتي، ولا يتكرر الوضوء بتكرر الغسل على الأرجح فيغسل يديه أولا ثلاثا، ثم يبدأ بغسل الأذى فيوضئه مرة مرة، فيثلث رأسه ثم يقلبه على شقه الأيسر فيغسل الأيمن ثم يقلبه على الأيمن فيغسل الأيسر (تعبدا) وقيل للنظافة (بلا نية) لأنه فعل في الغير.اهـ والله أعلم.

  • والخلاصة

    إذا مات الرجل وهو جنب، أو ماتت المرأة وهي حائض أو نُفساء، فَغُسلهما كَغُسل باقي الأموات، فلا يغسلان غسلاً زائداً بسبب الجنابة أو الحيض أو النفاس، وغسل الميت كغسل الجنابة، والله أعلم.