عنوان الفتوى: حكم تيمم الحائض

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا انتهت الدورة في الليل قبل صلاة العشاء أو بعده لكن لم أستطع الاغتسال بسبب البرد، وأجلت الغسل إلى اليوم الثاني وقضيت العشاء والفجر فهل علي شيء؟

نص الجواب

رقم الفتوى

8704

25-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله تعالى بك وعلمك العلم النافع، كان عليك أن تتيممي إذا لم تستطيعي الاغتسال، ولا تؤخري الصلاة عن وقتها بعذر انتظار القدرة على استعمال الماء، فالحائض إذا طهرت ولم تستطع استعمال الماء فإنها تتيمم، ولا فرق بينها وبين الجنب الذي لا يستطيع استخدام الماء، نص على ذلك الفقهاء رحمهم الله تعالى.

قال العلامة ابن أبي زيد القيرواني رحمه الله تعالى: (وإِذَا لَمْ يَجِدْ الْجُنُبُ أَوْ الْحَائِضُ الْمَاءَ لِلطُّهْرِ تَيَمَّمَا وَصَلَّيَا)، وهذا في حكم عدم وجود الماء ومثله عدم القدرة على استعماله، قال العلامة ابن عبد البر رحمه الله تعالى في كتابه الكافي في فقه أهل المدينة: (والتيمم للرجال والنساء سواء ويلزم الحائض أن تنوي بتيممها الطهر من حيضتها)، وتظل الحائض تتيمم حتى تستطيع المقدرة على استعمال الماء، وعندما تقدر على استعماله فيجب عليها حينئذ الاغتسال، والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    إذا طهرت الحائض في الوقت ولم تستطع استخدام الماء فإنها تتيمم وتصلي، ولا تؤخر الصلاة لأجل القدرة على استعمال الماء، والله أعلم.