عنوان الفتوى: حكم إطالة المرأة ثيابها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم تطويل الثياب للمرأة ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

8646

20-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراً أيتها الأخت السائلة على سؤالك ، وزادك حرصاً ، وبارك فيك

واعلمي رعاك الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن إسبال الثياب ، إلا إن الوعيد لمسبل الإزار لا يشمل النساء، لأن المرأة مطلوب منها أن تسبل إلى أسفل من الكعبين لتستر قدميها ، فقد روى الترمذي وغيره ، عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلَاءَ لَمْ يَنْظُرْ اللَّهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ فَكَيْفَ يَصْنَعْنَ النِّسَاءُ بِذُيُولِهِنَّ قَالَ يُرْخِينَ شِبْرًا فَقَالَتْ إِذًا تَنْكَشِفُ أَقْدَامُهُنَّ قَالَ فَيُرْخِينَهُ ذِرَاعًا لَا يَزِدْنَ عَلَيْهِ"

وروى أبو داود عَنْ اِبْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ : رَخَّصَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينَ شِبْرًا ، ثُمَّ اِسْتَزَدْنَهُ فَزَادَهُنَّ شِبْرًا ، فَكُنَّ يُرْسِلْنَ إِلَيْنَا فَنَذْرَعُ لَهُنَّ ذِرَاعًا .

قال الشيخ ابن علاَّن رحمه الله في دليل الفالحين : (قال:يرخين شبراً) هو ما بين الخنصر والإبهام بالتفريج المعتاد ( قالت إذن تنكشف أقدامهن) أي لصغر ذلك فربما نشب بعود أو حجر فانكشفت أقدامهن وبعض سوقهن (قال: فيرخينه ذراعاً)... ومعنى الحديث: الإذن لهن في إطالة أذيالهن من القمص والأزر والخمر بحيث يسيلن قدر ذراع من أذيالهن إلى الأرض لتكون أقدامهن مستورة.اهـ

وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري : وقد نقل عياض الإجماع على أن المنع في حق الرجال دون النساء... والحاصل أن للرجال حالين: حال استحباب، وهو أن يقتصر بالإزار على نصف الساق وحال جواز وهو إلى الكعبين. وكذلك للنساء حالان حال استحباب وهو ما يزيد على ما هو جائز للرجال بقدر الشبر وحال جواز بقدر ذراع.اهـ

وبناءاً عليه : فيجب على المرأة ستر قدميها، ويندب لها أن ترخي ثيابها وتطيله أسفل من الكعبين بحيث لا ينكشف شيء بالقدر الوارد  في الحديث السابق ، والله أعلم.

  • والخلاصة

    يجب على المرأة ستر قدميها، ويندب لها أن ترخي ثيابها وتطيله أسفل من الكعبين بحيث لا ينكشف شيء بالقدر الوارد  في الحديث السابق ، والله أعلم.