عنوان الفتوى: كيفية قضاء الفوائت ووقتها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أريد قضاء ما فاتني من صلوات الفريضة قبل توبتي، فهل يجوز أن أوزعها على الصلوات الخمس بحيث أصلي مع كل صلاة مثلها؛ كأن أصلي صلاة الفجر مثلاً ثم أصلي ركعتين قضاء لصلاة الفجر الفائتة؛ مع العلم أنني لا أعرف عدد الصلوات الفائتة لعلها لمدة خمس أو ست سنوات ولكنني سأحاول إحصاءها، ولكني سمعت أنه يكره الصلاة بعد صلاة فريضة الفجر وبعد العصر فهل هذا صحيح؟ وهل يجب عليّ قضاء الصيام إذا كنت أصوم ولكنني لا أداوم على أداء الصلاة فأحياناً كنت أصلي وأحيانا لا أصلي؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

8642

25-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي السائل الكريم وأعاننا وإياك على ما يقربنا من حبه ورضاه، وهنيئاً لك عزمك على التوبة ولا تؤخرها أبداً وإن من تمانها قضاء ما عليك من الفوائت  فتحتاط  قدر الإمكان في حصر المدة التي تركت الصلاة فيها، وكذلك الأيام التي تركت صيامها، وعليك قضاء الصلاة وكذا قضاء الصوم حتى تبرأ ذمتك، وقضاؤك يكون على قدر الاستطاعة فليس محدودا بحد معين، وإنما ذلك متروك لاستطاعة الناس التي تختلف من شخص لآخر.

قال الشيخ زروق رحمه الله تعالى عند قول العلامة بن أبي زيد (كيفما تيسر له) قال: (يعني من القلة والكثرة ما لم يخرج لحد التفريط ولا حد في ذلك بل يجتهد بقدر استطاعته) وتترك النوافل إلا الفجر والشفع والوتر.

قال العلامة العدوي رحمه الله تعالى: (ولا تجوز نافلة لمن عليه الفوائت إلا فجر يومه والشفع والوتر)، ويقضي المصلي ولو في أو قات النهي إذا كان متيقنا من تركه للفريضة، قال العلامة الدسوقي رحمه الله تعالى عند قول الشيخ خليل رحمه الله تعالى: وجب قضاء فائتة مطلقا، قال: ومعنى حالة كون القضاء مطلقا أي في جميع الأوقات ولو وقت طلوع الشمس ووقت غروبها ووقت خطبة الجمعة، أهـ.

والتنفل بعد صلاة العصر مكروه، وكذلك بعد صلاة الصبح، فالذي يكره إنما هو صلاة النافلة في هذين الوقتين، وأما الفائتة فلا تكره تأديتها في هذا الوقت، والله أعلم.

  • والخلاصة

    عليك التوبة أولا، ثم تجتهد في حصر عدد ما فاتك من صلاة وصوم، ثم تقضيهما على قدر استطاعتك، وتقضي في كل وقت ولو كان وقت كراهة النافلة كبعد صلاة العصر وبعد صلاة الصبح، وكذلك لو كان وقت منع النافلة كوقت طلوع الشمس ووقت غروبها، والله أعلم.