عنوان الفتوى: دعاء من أصابه همٌ أو حزنٌ

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هو دعاء الهم والحزن ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

864

06-مايو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يبعد عنك الهم والحزن إنه سميع مجيب، وقد جاء في مسند الإمام والمستدرك عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ما أصاب أحداً قط همٌ ولا حزنٌ، فقال : اللهمّ إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك، ماض فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي، إلا أذهب الله همه وحزنه وأبدله مكانه فرجاً " قال : فقيل يا رسول الله : ألا نتعلمها ؛ فقال : " بلى ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها " .

خلاصة الفتوى: من أصابه همٌ أو حزنٌ يقول: اللهمّ إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك، ماض فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي، إلا أذهب الله همه وحزنه وأبدله مكانه فرجاً. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    من أصابه همٌ أو حزنٌ يقول: اللهمّ إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك، ماض فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي، إلا أذهب الله همه وحزنه وأبدله مكانه فرجاً. والله تعالى أعلم.