عنوان الفتوى: كفارة سب المسلم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هو الدعاء لمن سببته؟

نص الجواب

رقم الفتوى

862

06-مايو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

الله سبحانه وتعالى نهانا عن سب المؤمنين وشتمهم وإيذائهم بغير حق، فقال سبحانه وتعالى :" " وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ المُؤْمِنِينَ وَالمُؤمِناتِ بِغَيْرِ ما اكتَسَبُوا فَقَدِ احتَمَلُوا بُهتاناً وَإثْماً مُبِيناً " الأحزاب: 58. وعن ابن مسعودٍ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" سباب المسلم فسوقٌ، وقتاله كفرٌ " متفقٌ عليه .

فإن وقع المسلم في ذلك فهذا الأمر فيه اعتداءٌ على أخيه المسلم، فيطلب منه السماح على مافعل، فإن علم وتيقن بأنه لو أخبره سيترتب على ذلك مفسدة، فقد علمنا النبي صلى الله عليه وسلم ما نفعله، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" اللهم إنما محمد بشر يغضب كما يغضب البشر وإني قد اتخذت عندك عهداً لن تخلفنيه فأيمّا مؤمن آذيته أو سببته أو جلدته فاجعلها له كفارة وقربة تقربه بها إليك يوم القيامة " رواه مسلم . فإنك تجعل هذه الشتيمة التي شتمته إياها دعوة لله سبحانه وتعالى بأن يجعل هذه الشتيمة كفارة وقربة لهذا الرجل الذي سببته وتذكره عند من سببته عندهم بخير.والله تعالى أعلم .

  • والخلاصة

    تدعو الله سبحانه وتعالى أن يجعل هذه الشتيمة كفارة وقربة لهذا الرجل، وتذكره أمام من سببته بخير. والله تعالى أعلم.