عنوان الفتوى: الزكاة والدين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تقاعدت عن العمل وليس لي مال أو دخل إلا مكافأة نهاية الخدمة لأنفق منه أو من ريعه على أسرتي مع العلم أنني مدين بأقساط للمسكن قيد الإنشاء، ما حكم الزكاة؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

8553

20-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي السائل الكريم ويسر أمرك وقضى دينك ، إذا كان الشخص يملك مالا وعليه دين وليس عنده أي مال يجعله في مقابل ما عليه من الدين فإنه يسقط عنه من الزكاة بقدر ما عليه من الدين، ولو كان هذا الدين مؤجلا، قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى: (بخلاف العين ولو دين زكاة أو مؤجلا) ومعناه: أن الدين يسقط زكاة العين (النقدين)، ولو كان مؤجلا.

وعليه: فما تملكه من مكافأة نهاية الخدمة تسقط منه الزكاة بقدر ما عليك من الدين، فإذا كانت مكافأة نهاية الخدمة مثلا مائة ألف درهم، والأقساط المدين بها خمسون ألف درهم، فإن الزكاة إنما تجب في الخمسين المتبقية بعد أن يحول عليها الحول من تاريخ استلامه، وإذا كانت الأقساط المدين بها تعادل ما عندك من المال فلا زكاة عليك، والله أعلم.

  • والخلاصة

    الأقساط المطالب بها كدين يسقط عنك قدرها من الزكاة في المبلغ الذي استلمته كنهاية خدمة، وتزكي المبلغ الباقي إذا حال عليه الحول من تاريخ استلامه، وإذا كانت الأقساط بمقدار مبلغ نهاية الخدمة فلا زكاة عليك، والله أعلم.