عنوان الفتوى: الزيادة في عدد ركعات الفريضة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا أصلي صلاة العشاء بسبع ركعات: الأربع الفرض، والثلاث وهن الشفع والوتر فهل صلاتي صحيحة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

8501

13-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يفقهك في الدين، واعلمي أن الفريضة يجب أن تؤدى بالحالة التي فرضها الله؛ دون زيادة أو نقصان، وقد فرض الله سبحانه وتعالى صلاة العشاء أربع ركعات، كما هو معروف، فإن كنت تقصدين أنك تصلين الفرض أربع ركعات ثم تسلمين ثم تصلين الشفع والوتر ثلاث ركعات فصلاتك صحيحة إن شاء الله تعالى ونسأل الله لك القبول.

وإن كنت تقصدين أنك تصلي سبع ركعات متصلة فصلاتك غير صحيحة وعليك الإعادة، فمن المقرر أنه من تعمد زيادة ركن كركوع أو سجود ونحوه بطلت صلاته، قال العلامة الخرشي رحمه الله في شرحه لمختصر خليل: (وبتعمد كسجدة يريد أن من زاد في صلاته سجدة عمدا فإنها تبطل).

ولكن بعد السلام من الفريضة يجوز لك الدخول في صلاة النوافل أو السنن الرواتب التي ورد الترغيب فيها بعد صلوات معينة، والتي من آكدها الوتر، ويمكنك مطالعة السؤال المرفق المتعلق بحكم صلاة الشفع والوتر وكيفية أدائها.  والله أعلم.

  • والخلاصة

    عليك أن تصلي العشاء أربع ركعات كما فرضها الله دونما زيادة أو نقصان، وبعد أن تسلمي منها فلتصل ما شئت من النوافل أوتقتصري على الشفع والوتر إن شئت. والله الموفق.