عنوان الفتوى: قص شعر المرأة للزينة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم قص شعر المرأة للزينة؟ وهل يجوز قصه متدرجاً؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

8495

20-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراً أيتها الأخت السائلة على سؤالك، وزادك حرصاً، وبارك فيك.

واعلمي أنه يجوز للمرأة أن تقصَّ شعرها أو تُخَفِّفَه، لما دون الأذن، حتى لا تتشبه بالرجال، من باب الزينة، إذ هي مأمورة بتزينها لزوجها من باب حسن تبعلها له، ولها التجمل لزوجها وللنساء بمختلف أنواع التسريحات، فقد روى مسلم عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: كَانَ أَزْوَاجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْخُذْنَ مِنْ رُءُوسِهِنَّ حَتَّى تَكُونَ كَالْوَفْرَةِ.

قال الإمام النووي رحمه الله في شرح مسلم: الْوَفْرَة أَشْبَع وَأَكْثَر مِنْ (اللُّمَّة)، وَاللُّمَّة مَا يَلُمّ بِالْمَنْكِبَيْنِ مِنْ الشَّعْر، قَالَهُ الْأَصْمَعِيّ، وَقَالَ غَيْره: الْوَفْرَة أَقَلّ مِنْ اللُّمَّة، وَهِيَ مَا لَا يُجَاوِز الْأُذُنَيْنِ، وَقَالَ أَبُو حَاتِم: الْوَفْرَة مَا عَلَى الْأُذُنَيْنِ مِنْ الشَّعْر...وَفِيهِ دَلِيل عَلَى جَوَاز تَخْفِيف الشُّعُور لِلنِّسَاءِ: وَاللَّهُ أَعْلَم .أهـ.

  • والخلاصة

    يجوز للمرأة أن تقصَّ شعرها أو تُخَفِّفَه، لما دون الأذن، من باب الزينة، إذ هي مأمورة بتزينها لزوجها من باب حسن تبعلها له، ولها التجمل لزوجها وللنساء بمختلف أنواع التسريحات، والله أعلم.