عنوان الفتوى: السهو عن التشهد الأخير

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 كنت أصلي الظهر في جماعة، وفي الجلوس الأخير لم أذكر هل قرأت التحيات أم لا؟ فماذا يجب علي فعله؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

8465

20-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراَ وأحسن إليك، التشهد الأخير من السنن المؤكدة في الصلاة، فمن نسي هل أتى به أو لم يأت، فإذا كان داخل الصلاة فإنه يأتي به فورا ما دام في صلاته ولا شيء عليه، وإذا تذكر أنه لم يأت به بعد الصلاة فإنه يسجد سجدتين إذا تذكر ذلك عن قرب كأن يكون داخل المسجد، قال العلامة العدوي عند قول الشيخ خليل رحمهما الله تعالى: (سن لسهو بنقص سنة مؤكدة أو مع زيادة سجدتان قبل سلامه). قال:(يعني أن المصلي إذا نقص سنة مؤكدة داخلة الصلاة سهوا كالزائد على أم القرآن أو نقص سنة ولو خفيفة كتكبيرة مع زيادة كقيامه مع ذلك لخامسة فإنه يسجد قبل سلامه سجدتين تغليبا لجانب النقص على الزيادة على المشهور، ولا فرق بين كون النقص محققا أومشكوكا فيه أومترددا بينه وبين الزيادة كما قال القرافي في الذخيرة).

وإذا تذكر بعد السلام أنه لم يأت بالتشهد وحصل الطول فإنه لا بطلان عليه ولا سجود؛ قال العلامة العدوي عند قول الشيخ خليل رحمهما الله تعالى عاطفا على ما يبطل الصلاة:(وبترك قبلي عن ثلاث سنن وطال) قال: (لا إن كان عن نقص أقل من ثلاث سنن فلا تبطل في هذه الحالة ولا سجود حينئذ عند ابن القاسم) ثم ذكر حد الطول بقوله: (والطول معتبر بالعرف عند ابن القاسم وبالخروج من المسجد عند أشهب فإن صلى عنده في الصحراء يسجد ما لم يجاوز من الصفوف ما لا ينبغي أن يصلي بصلاتهم ومثل الطول ما إذا حصل مانع كما لو أحدث قال ابن هارون أو تكلم أو لابس نجاسة أو استدبر القبلة عامدا).

وبناء عليه أخي السائل الكريم إذا جلست في الجلسة الأخيرة وحصل منك شك هل أتيت بالتشهد أم لا؟ فإذا كان ذلك قبل السلام فأت به و لا سجود عليك، وإن كان بعد السلام ولم يحصل طول فبادر إلى الإتيان بسجود السهو لأن التشهد من السنن المؤكدة التي يسجد لنقصها، وإذا حصل الطول فصلاتك صحيحة ولا سجود عليك، والله أعلم.

  • والخلاصة

    من تذكر أنه لم يأت بالتشهد الأخير فإن كان في صلاته (قبل التسليم) أتى به ولا سجود عليه، وإن كان خارج الصلاة بعد التسليم فإذا لم يحصل طول فإنه يسجد سجدتين فور تذكره، وإذا حصل الطول فصلاته صحيحة ولا سجود عليه، والله أعلم.