عنوان الفتوى: سجود السهو عند الحنفية

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ماذا تقولون في إمام سها في الصلاة وسجد سجدتي السهو بعد السلام؟ وبعده تشهد وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ثم بعد ذلك سلم تسليمتين أريد الجواب مع الدليل على تشهده بعد سجدتي السهو مراعاة مذهب الحنفية؟

نص الجواب

رقم الفتوى

8460

12-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإن ما فعله الإمام صحيح على مذهب الحنفية، فسجود السهو عندهم محله القعود الأخير بعد أن يقرأ التحيات وقبل الصلوات الإبراهيمية، يسلم سلاما واحدا على اليمين؛ ثم يسجد سجدتين؛ ثم يعيد التحيات والصلوات الإبراهيمية؛ ثم يسلم سلامين.

وإليك بعض ما جاء في كتب الحنفية في هذا الباب: قال في ملتقى الأبحر:(إذا سها بزيادة أونقصان سجد سجدتين بعد التسليمتين وقيل بعد واحدة وتشهد وسلم ويأتي بالصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام والدعاء في قعدة السهو)، وقال في نور الإيضاح: (ويسن الإتيان بسجود السهو بعد السلام ويكتفي بتسليمه واحدة عن يمينه في الأصح فإن سجد قبل السلام كره تنزيها).

ومما يستدلون به ما رواه الإمام مسلم وأصحاب السنن واللفظ لمسلم من حديث ذو اليدين وفيه: أنه عليه الصلاة والسلام: (صلى ركعتين وسلَّم ثم كبر ثم سجد ثم كبر فرفع ثم كبر وسجد ثم كبر ورفع)، وما رواه الترمذي في سننه: (فسجد سجدتين بعد ما سلم)، قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح، والنسائي عن أبي هريرةرضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: سجد يوم ذي اليدين سجدتين بعد السلام، والله أعلم.

  • والخلاصة

    ما فعله الإمام صحيح في مذهب الحنفية، والله أعلم وأستغفر الله.