عنوان الفتوى: رؤية الدم في الجسد أثناء الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا صليت وفي منتصف الصلاة رأيت دما في أصبعي فهل أقطع الصلاة وأصلي مرة أخرى؟

نص الجواب

رقم الفتوى

8454

20-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي السائل الكريم إذا رأيت الدم في أصبعك أثناء الصلاة فهذا فيه تفصيل بين حالتين:

الأولى: أن يكون هذا الدم أقل من مقدار درهم فهذا حكمه أنه معفو عنه ولا شيء فيه وعليه فإنك تتمادى في صلاتك وهي صحيحة إن شاء الله، قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى في مختصره عاطفا على ما يعفى عنه من النجاسات: (...ودون درهم من دم مطلقا)، وإن كان الأولى أن لا تدخل في صلاتك إلا بعد إزالة جميع ما على بدنك من النجاسات قليلها وكثيرها لأنه في النهاية مستقذر.

الثانية: أن يكون الدم أكثر من مقدار درهم فهذا حكمه أنه نجس، وعليه فإذا وجده في أصبعه أثناء الصلاة فإنه يقطع الصلاة ويغسل أصبعه ويبتدئ صلاته قال الشيخ خليل رحمه الله: (وسقوطها في الصلاة مبطل كذكرها فيها)، قال العلامة العدوي رحمه الله شارحا له: (يعني أنه إذا ذكر نجاسة غير معفو عنها في الصلاة ولو نفلا فإنها تبطل ولو مأموما سواء أمكنه نزعها أو لا)، وفي المدونة (من رأى في صلاته دما يسيرا في ثوبه دم حيض أو غيره تمادى ولو نزعه لم أر به بأسا، وإن كثر قطع ونزعه وابتدأ الفريضة بإقامة )، والله أعلم.

  • والخلاصة

    من رأى الدم في أصبعه أثناء الصلاة، فإن كان أقل من قدر درهم تمادى على صلاته وهي صحيحة، وإن كان درهما فأكثر فإنه يقطع صلاته ويغسل الدم ويعيدها، والله أعلم.