عنوان الفتوى: خلو المساكن والمحلات والعقارات

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

توفي رجل وترك شقة إيجار (إيجار مدى الحياة)، قام الورثة بإخلاء الشقة لصالح المالك مقابل مبلغ من المال، هل تقاضي هذا المال حلال؟ علماً بأن المالك سينتفع بالشقة لأن قيمة الإيجار مبلغ زهيد جداً، وإن جاز هذا هل يوزع المبلغ على الورثة كلهم أم المقيمين في الشقة فقط؟ وجزاكم الله خيراً.  

نص الجواب

رقم الفتوى

8393

20-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيجوز للمستأجر أو ورثته من بعده أخذ مال من المالك أو غيره مقابل إخلاء السكن قبل انتهاء مدة الإجارة ويقتسم الورثة هذا المال بينهم بالقسمة العادلة الشرعية، وقد صرح بجواز ذلك بعض المالكية فقد جاء في منح الجليل في شرح مختصر خليل رحمه الله: (وَمَا يَقَعُ بِمِصْرَ مِنْ خُلُوِّ الْحَوَانِيتِ مِمَّنْ هُوَ مُسْتَأْجِرُهَا كُلُّ شَهْرٍ بِكَذَا، فَقَدْ قَالَ بَعْضُ شُيُوخِنَا إنَّهُ مِنْ مِلْكِ الْمَنْفَعَةِ نَظَرًا لِصِحَّةِ الْعَقْدِ، فَلِلْمُسْتَأْجِرِ أَخْذُ الْخُلُوِّ، وَيُورَثُ عَنْهُ)، وإذا كانت الإجارة تجري على المالك بغير رضاه، وبشروط مجحفة وبإيجار زهيد كما هو الحاصل في بعض الأمصار، فإنه لا يجوز للمستأجر الاستمرار على هذه الإجارة ولا أخذ شيء من الخلو ولا ورثته من بعده، والله أعلم.

  • والخلاصة

    أخذ الخلو مقابل التنازل عن البيت المستأجر جائزة بشروط وقيود وهو حق ثابت للمستأجر ولورثته جميعا من بعده يقسم بينهم بالقسمة العادلة الشرعية، والله أعلم.