عنوان الفتوى: النيابة عن الغير في الحج والعمرة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا اعتمرت لجدتي و لم أخبرها فهل يجب علي أن أخبرها؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

8310

20-يناير-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالقيام بالعمرة عن الغير مكروهة ولو حصلت فإنه لا يلزم من فعلها إخبار من فعلها عنه، وعليه فلا يلزمك إخبار جدتك بالعمرة ويكتب لها أجر ما أنفقته فيها وكذا الدعاء، ولا يسقط سنية العمرة عنها قال الشيخ الحطاب رحمه الله في  مواهب الجليل:(فَلَا يَكُونُ فِي الِاسْتِنَابَةِ فِي الْعُمْرَةِ إلَّا الْكَرَاهَةُ سَوَاءٌ كَانَ الْمُسْتَنِيبُ صَحِيحًا أَوْ عَاجِزًا اعْتَمَرَ أَوْ لَمْ يَعْتَمِر)، والله أعلم.

 

  • والخلاصة

    العمرة عن الغير مكروهة سواء علم بها من فعلت له أو لا، وله ثواب النفقة والدعاء ولا يسقط عنه سنية العمرة، والله أعلم.