عنوان الفتوى: الفدية للعاجز عن الصوم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لقد عملت عملية زرع كلية قبل رمضان الفائت بشهرين والدكتور أمرني أن لا أصوم رمضان بسبب الأدوية والعملية، وإلى الآن مازلت آخذ الأدوية وأخاف أن يلحقني رمضان القادم ولم أصم القضاء فماذا تنصحونني به؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

8148

21-ديسمبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإذا لم تتمكن من قضاء ما عليك قبل دخول رمضان القادم بسبب المرض فلا شيء عليك سوى القضاء عند القدرة عليه، قال العلامة المواق رحمه الله في التاج والإكليل (قال مالك: من أفطر في رمضان لمرض أو سفر ثم صح أو قدم قبل دخول رمضان الثاني بأيام أقل من شهر فلم يصمها حتى دخل عليه رمضان المقبل، فعليه عدد هذه الأيام التي فرط فيها أمدادا يفرقها إذا أخذ في القضاء أو بعده، وإن تمادى به المرض أو السفر إلى رمضان الثاني فليصم رمضان الحالي ثم يقضي الأول ولا إطعام عليه لأنه لم يفرط)، والله أعلم.

  • والخلاصة

    إذا لم تتمكن من قضاء ما عليك قبل دخول رمضان القادم بسبب المرض فلا شيء عليك سوى القضاء عند القدرة عليه.