عنوان الفتوى: ثواب التعزية

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما أجر الذهاب لتقديم واجب العزاء في المنزل فقط ؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

8047

10-ديسمبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله لنا ولكم التوفيق لكل عمل صالح، ولا شك أن الذهاب إلى أهل الميت وتعزيتهم فيه الأجر الكثير لما فيه من التوسعة عليهم والدعاء لهم ولميتهم، ففي سنن ابن ماجه عن عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: " مَا مِنْ مُؤْمِنٍ يُعَزِّي أَخَاهُ بِمُصِيبَةٍ إِلَّا كَسَاهُ اللَّهُ سُبْحَانَهُ مِنْ حُلَلِ الْكَرَامَةِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ "، وقد سمى الله الموت مصيبة في كتابه فقال تعالى: {فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ}[المائدة:106]، وقال العلامة المناوي رحمه الله في فيض القدير: قوله:" ما من مؤمن يعزي أخاه بمصيبة" أي يصبره عليها بما يأتي في خبر:" من عزى مصابا إلا كساه الله من حلل الكرامة يوم القيامة"، فيه أن التعزية سنة مؤكدة وأنها لا تختص بالموت فإنه أطلق المصيبة وهي لا تختص به إلا أن يقال إنها إذا أطلقت إنما تنصرف إليه لكونه أعظم المصائب، والتعزية في الموت مندوبة قبل الدفن وبعده، وقال الشافعية: ويدخل وقتها بالموت ويمتد ثلاثة أيام تقريبا بعد الدفن ويكره بعدها إلا إذا كان المعزي أو المعزى غائبا))أهـ، وللاطلاع على تفاصيل أحكام التعزية راجع الفتوى رقم  3396 على موقعنا، والله الموفق.

  • والخلاصة

    التعزية سنة رغب فيها الشرع  وهي علامة على ترابط المجتمع، وينبغي الالتزام فيها بالضوابط الشرعية حتى لا تكون ثقلا إضافيا على أهل الميت وفيها أجر عظيم، والله أعلم.