عنوان الفتوى: نسيان الصلاة وكيفية أدائها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 عندي استفسار بخصوص الصلاة إذا فاتتني صلاة العصر والمغرب هل يجوز أن أقضيها مع صلاة العشاء ؟؟

نص الجواب

رقم الفتوى

7991

24-نوفمبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك المبادرة إلى فعل الصلاة في وقتها من أحب ألأعمال إلى الله فعن عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود قَالَ سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّ الْعَمَلِ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ قَالَ الصَّلَاةُ عَلَى وَقْتِهَا رواه البخاري ، فعلى المسلم أن يبادر إلى الصلاة في وقتها لأن في تأخيرها ضياع لها وهي موقوتة أي موقتة بزمن محدد كما قال تعالى ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا )  وتأخير الصلاة عن أوقاتها إثم عظيم وقد توعد الله سبحانه وتعالى على ذلك بقوله ( ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون ) فسرت بأنهم هم الذين يؤخرون الصلاة عن أوقاتها

 وإذا حصل من المسلم نسيان للصلاة  عنها وتذكرها فلا إثم عليه في هذه الحالة وعليه أن يبادر إلى أدائها في أي وقت تذكرها فيه لأن الله تعالى قال ( وأقم الصلاة لذكري ) على أحد التفسيرين وهو أن ذكري من التذكر أي أقم الصلاة عند تذكرك لها ، وفي الموطأ والبخاري عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ نَسِيَ صَلَاةً فَلْيُصَلِّ إِذَا ذَكَرَهَا لَا كَفَّارَةَ لَهَا إِلَّا ذَلِكَ

  وعليه فيأيتها الأخت الفاضلة عليك أن تبادري إلى قضاء صلاة العصر والمغرب قبل صلاة العشاء ولا تنتظري أي لحظة بعد تذكرك لهما ، وكيفية قضائهما أن تصليهما مرتبتين أي تصلي العصر أولا ثم تصلي المغرب ثانيا ، وهذا الترتيب واجب عند كثير من الفقهاء . والله أعلم

 

  • والخلاصة

    لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها المحدد لها ، وإذا حصل تأخير نسيانا أو غفلة فعلى المسلم أن يبادر إلى أداء الصلاة في أي وقت تذكرها فيه . والله أعلم