عنوان الفتوى: الزواج من بنت العم وبنت الخال

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم الزواج من بنت العم والخال و هما في مرتبة واحدة في القرابة ، و يقول بعض الناس انه يظهر في الطفل من هذا الزواج امراض كتالسلاميفية ما هو الحق؟

نص الجواب

رقم الفتوى

7936

21-نوفمبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك أخي الكريم واعلم أنه يجوز للإنسان أن يتزوج من بنت عمه وبنت خاله وبنت عمته وبنت خالته كما جاء في القرآن الكريم "وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالاتِكَ" سورة الأحزاب آية 50 ومن جهة أخرى فإن عدداً من الدراسات تؤكد ظهور أمراض وراثية في زواج الأقارب وإن الاحتياط واجب وعلى المرء أن يلجأ إلى إجراء الفحوصات اللازمة قبل الزواج للتأكد والاطمئنان. سلمك الله تعالى من كل سوء، ويسر لك الزواج السعيد.

  • والخلاصة

    يجوز الزواج من بنت العم وبنت الخال ولكن الاحتياط واجب وعلى المرء أن يلجأ إلى إجراء الفحوصات اللازمة قبل الزواج للتأكد والاطمئنان. سلمك الله تعالى من كل سوء، ويسر لك الزواج السعيد.