عنوان الفتوى: شراء سلة الفواكه جزافاً

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

السؤال: عند باعة الخضار والفاكهة تجد سلة الفاكهة بأحجام و أشكال وألوان مختلفة لا أحد يعرف إلا الله كم فيها من وزن للفواكه أو عددها أو هل هي قديمة أو جديدة تباع بالمساومة لا ضابط للسعر هل فيها غرر؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

7867

19-نوفمبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله بك أخي السائل واعلم أنه يجوز شراء سلة الفاكهة جزافا، ما دمت تراها أمامك ولو كانت مختلفة الأحجام والأشكال،، فإن ظهر فيها عيب وفساد فلك الرد بالعيب وحساب المعيب بقسطه ونسبته من جملة المبيع.

فقد قال الشيخ عليش رحمه الله في كتابه منح الجليل شرح مختصر خليل:(وَ) إنْ اشْتَرَى سِلَعًا فِي صَفْقَةٍ وَاسْتُحِقَّ بَعْضُهَا أَوْ ظَهَرَ عَيْبُهُ (رُجِعَ) بِضَمٍّ فَكَسْرٍ فِي مَعْرِفَةِ مَا يَخُصُّهُ مِنْ الثَّمَنِ (لِلتَّقْوِيمِ) مِنْ أَهْلِ الْمَعْرِفَةِ بِحَسَبِ...لِمَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ مَنْ ابْتَاعَ سِلَعًا كَثِيرَةً صَفْقَةً وَاحِدَةً فَإِنَّمَا يَقَعُ لِكُلِّ سِلْعَةٍ مِنْهَا حِصَّتُهَا مِنْ الثَّمَنِ يَوْمَ وَقَعَتْ الصَّفْقَةُ..)،علما أنه في الغالب هذه السلال هي معلومة الأوزان والأحجام عند البائع، هذا وبالله التوفيق.

  • والخلاصة

    يجوز شراء مثل هذه السلة ما دمت تراها أمامك ولك الرد بالعيب، والله أعلم.