عنوان الفتوى: حكم استخدام كلمة (برب) في مواقع الشات

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

سؤالي ياحضرة الشيخ عن كلمة (برب) نحن مستخدمي المحادثات على شبكة الانترنت نستخدم كلمة (برب) عندما نود الخروج فنقصد بها باللغة الانجليزي (be right back) فنترجمها باللغة العربيه (برب) ولكن بعض الناس من المسلمين جزاهم الله خيرا يقولون ان هذه الكلمه حرام وتغضب رب العالمين, فماهو الجواب والحكم وجزاكم الله خيراً

نص الجواب

رقم الفتوى

7837

18-نوفمبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فهذه الكلمة إن لم بها يقصد الاستهزاء بكلام الله أو بأسمائه، فلا شيء فيها لأن مستخدميها لم ينسبوها إلى القرآن، ولم توضع في مواقع الشات لتشير إلى معنى ديني، بل وضعت مصطلحا  يشير إلى معنى متفق عليه عند من يتعامل به، ولا نرى بها بأسا، اللهم إلا إن قصد بها مستخدمها أمرا سيئا، ولا شك أن اللغات تتقاطع فيما بينها ببعض المفردات المشتركة، وقد تحمل اللفظة الواحدة معنى قبيحا في لغة معينة لكنها  - هي ذاتها - تُطلق ويفهم منها معنى آخر جميل في لغة أخرى، وحتى كلمة ( رب) إذا كانت معرفة بأل هكذا (الرب) تحمل معنى يختلف عما لو كانت بدون ال التعريف  وإليك ما جاء في تاج العروس للزبيدي حيث قال:( الرب هو الله عز وجل وهو رب كل شيء أي مالكه له الربوبية على جميع الخلق لا شريك له وهو رب الأرباب ومالك الملوك والأملاك قال أبو منصور : والرب يطلق في اللغة على المالك والسيد والمدبر والمربي والمتمم وباللام لا يطلق لغير الله عز وجل وفي نسخة : على غير الله عز وجل إلا بالإضافة أي إذا أطلق على غيره أضيف فقيل : رب كذا).

وعليه فلا إشكال في استخدام هذه اللفظة لا سيما أنها قد تنطق هكذا (بِرْب) أي بكسر الباء الأولى وإسكان الراء، وقد تنطق هكذا (بَرْب) بفتح الباء الأولى وإسكان الراء، والذي يظهر لنا أنها كلمة يجوز قولها على أي حال ما لم يقصد بها معنى سيئا، والله أعلم وأستغفر الله.

  • والخلاصة

    لا مانع من استخدام هذه الكلمة إذا لم يقصد باستخدامها الاستهزاء ونحوه، والله أعلم.