عنوان الفتوى: الأضحية عن الأولاد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

نويت الحج أنا والزوجة، هل يتوجب الأضحية لأولادنا هنا؟ هل يجزئ ذبح الهدي عن الأضحية؟

نص الجواب

رقم الفتوى

7773

17-نوفمبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك وحجا مبرورا، اعلم أن الحاج لا تسن في حقه الأضحية، وإنما يكفيه الهدي، ففي المدونة قال الإمام مالك رحمه الله: (الأضحية سنة واجبة لا ينبغي تركها لقادر عليها من أحرار المسلمين إلا الحاج فليست عليهم أضحية) ابن يونس: (إنما لم تكن على الحاج لأن ما ينحر بمنى إنما هو هدي لأنه يوقف بعرفة، ولأن الحجاج لم يخاطبوا بصلاة العيد لأجل حجهم فكذلك في الأضحية)، ولا ينوب الهدي عن الأضحية لأن كلا منهما عبادة منفصلة عن الأخرى.

وعليه فيا أخي الكريم: لا يسن في حقك الأضحية لأنك حاج وعندك من أعمال الحج ما تقوم به ويكفيك كالهدي والرمي والحلق والطواف وغيرها من أعمال الخير في اليوم العاشر، أما بخصوص عيالك فيسن في حق الرجل أن يضحي عن عياله وخاصة أولاده الصغار، قَالَ ابْنُ حَبِيبٍ: (وَعَلَى الرَّجُلِ أَنْ يُضَحِّيَ عَنْ أَوْلَادِهِ الصِّغَارِ الْفُقَرَاءِ الذُّكُورِ حَتَّى يَحْتَمِلُوا، وَالْإِنَاثِ حَتَّى يَدْخُلَ بِهِنَّ الْأَزْوَاجُ) وأهل بيت الرجل عموما يضحي عنهم وينوي تشريكهم في الأجر.

قال الإمام ابن رشد رحمه الله: في البيان ما نصه:(وأهل بيت الرجل الذين يجوز له أن يدخلهم في أضحيته على مذهب مالك -رضي الله عنه- أزواجه ومن في عياله من ذوي رحمه كانوا ممن تلزمه نفقتهم أو ممن لا تلزمه نفقتهم، غير أن من كان ممن تلزمه نفقته لزمه أن يضحي عنهم إن لم يدخلهم في أضحيته حاشا الزوجة)أهـ.

وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى عن أهل بيته ففي مسند الإمام أحمد عن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: كان إذا ضحى اشترى كبشين سمينين أقرنين أملحين فإذا صلى وخطب الناس أتى بأحدهما وهو قائم في مصلاه فذبحه بنفسه بالمدية، ثم يقول:" اللهم إن هذا عن أمتي جميعا ممن شهد لك بالتوحيد وشهد لي بالبلاغ"، ثم يؤتى بالآخر فيذبحه بنفسه، ويقول:" هذا عن محمد وآل محمد"، فيطعمهما جميعا المساكين ويأكل هو وأهله منهما، فمكثنا سنين ليس رجل من بني هاشم يضحي قد كفاه الله المؤنة برسول الله صلى الله عليه وسلم والغرم )، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا تسن الأضحية في حق الحاج، ويسن أن يضحي الرجل عن أهل بيته كأولاده وبناته الصغار، ولا ينوب الهدي عن الأضحية، والله أعلم.