عنوان الفتوى: دانيال أحد الأنبياء عليهم السلام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل كان بين الأنبياء عليهم السلام نبي اسمه دانيال عليه السلام والأميرال عليه السلام؟

نص الجواب

رقم الفتوى

7726

13-نوفمبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراً أيتها الأخت الكريمة على سؤالكِ، وزادك حرصاً، وبارك فيك.

واعلمي رعاك الله أن (دانيال) ـ عليه السلام ـ هو اسم نبي من أنبياء بني إسرائيل، وقد أورد ياقوت الحموي رحمه الله في معجمه البلدة التي دفن بها وأشار إلى نبوته، حيث قال في معجم البلدان: السُوسُ: بضم أوله وسكون ثانيه وسين مهملة أخرى بلفظ السوس الذي يقع في الصوف؛ بلدة بخوزستان فيها قبر دانيال النبي عليه السلام.اهـ

وكان في الوقت الذي قدم فيه بختنصر إلى بيت المقدس وخربه، وقتل فيه من قتل من بني إسرائيل وسبى من سبى وأحرق التوراة، قال الإمام العيني رحمه الله في عمدة القاري: قال الخطابي: ولهذا المعنى امتحن الله عز وجل أنبياءه عليهم السلام ابتلى يوسف عليه السلام بالرق ودانيال حين سباه بختنصر.اهـ

ونقل الإمام ابن كثير رحمه الله في البداية والنهاية عن الإمام ابن أبي الدنيا في كتاب أحكام القبور بسنده عن أبي الأشعت الأحمري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إن دانيال دعا ربه عز وجل أن تدفنه أمة محمد، صلى الله عليه وسلم فلما افتتح أبو موسى الأشعري (تَسْتُرَ) وجده في تابوت تضرب عروقه ووريده وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" من دل على دانيال فبشروه بالجنة"، فكان الذي دل عليه رجل يقال له: حرقوص فكتب أبو موسى إلى عمر بخبره فكتب إليه عمر أن أدفنه وابعث إلى حرقوص فإن النبي صلى الله عليه وسلم بشره بالجنة، وهذا مرسل من هذا الوجه وفي كونه محفوظا نظر والله أعلم.

وروى الإمام مسلم عن معاوية بن الحكم السلمي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"..كَانَ نَبِيٌّ مِنْ الْأَنْبِيَاءِ يَخُطُّ فَمَنْ وَافَقَ خَطَّهُ فَذَاكَ..."

قال العلامة ملا علي القاري رحمه الله في مرقاة المفاتيح: قال كان نبي من الأنبياء يخط أي فيعرف بالفراسة بتوسط تلك الخطوط قيل هو إدريس أو دانيال عليهما الصلاة والسلام، وقد أورد غير واحدٍ من الأئمة ذكره ضمن الأنبياء عليهم السلام، منهم: الإمام ابن الأثير رحمه الله في كتاب الكامل في التاريخ، والإمام ابن الجوزي رحمه الله في كتاب المنتظم، والإمام ابن جرير الطبري رحمه الله في تاريخ الأمم والملوك وفي تفسيره أيضاً، والإمام المسعودي رحمه الله في مروج الذهب، والإمام ابن خلدون رحمه الله في المقدمة، والإمام اليعقوبي في تاريخه، والإمام ابن كثير رحمه الله في البداية والنهاية وفي تفسيره أيضاً رحمه الله، والإمام القرطبي رحمه الله في تفسيره، وغيرهم كثير...وقال الإمام ابن حزم رحمه الله في كتاب الفِصَل :مات دانيال آخر أنبيائهم في أرض بابل.اهـ

وأما الأميرال فلا نعرف أنه من الأنبياء، ولم نقف على كلام بهذا الصدد ضمن المراجع العلمية التي بين أيدينا، والله أعلم.

  • والخلاصة

    (دانيال) عليه السلام اسم نبي من أنبياء بني إسرائيل عليهم السلام، وقد أورد غير واحدٍ من الأئمة ذكره ضمن الأنبياء عليهم السلام، وأما الأميرال فلا نعرف أنه من الأنبياء، ولم نقف على كلام بهذا الصدد ضمن المراجع العلمية التي بين أيدينا، والله أعلم.