عنوان الفتوى: نحر الإبل على الوجه الشرعي

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كيف يكون نحر الإبل على وجه شرعي (الذكاة الشرعية) حيث إن العادات والأعراف أصبحت عند بعضهم شرعاً وشرطاً لتذكيتها (كإناخة البدنة ولف الرأس مع الرقبة إلي جهة اليمين) وما المقصود بالإحسان وإراحة الذبيحة في السنة النبوية الشريفة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

7466

28-أكتوبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراً على حرصك على معرفة ما أمر به الشرع وما أوصى به في الذكاة؛

واعلم أنه يندب نحر الإبل واقفة إن أمكن ذلك، وما جرى عليه عرف الناس من التثبيت وثني الرقبة جائز، وذكاة الإبل هي طعن بلبة كما قال العلامة خليل رحمه الله: "(وفي النحر طعن بلبة) قال العلامة النفراوي المالكي في الفواكه الدواني: (وَالنَّحْرُ طَعْنٌ بِلَبَّةٍ، وَمَعْنَى الطَّعْنِ الدَّكُّ، وَاللَّبَّةُ مَحَلُّ الْقِلَادَةِ مِنْ الصَّدْرِ، وَلَوْ لَمْ يَحْصُلْ قَطْعٌ لِشَيْءٍ مِنْ الْحُلْقُومِ وَالْوَدَجَيْنِ؛ لِأَنَّ وَضْعَ الْآلَةِ فِي اللَّبَّةِ مُوجِبٌ لِلْمَوْتِ سَرِيعًا لِوُصُولِهَا لِلْقَلْبِ، وَحِكْمَةُ الذَّكَاةِ إزْهَاقُ الرُّوحِ بِسُرْعَةٍ وَاسْتِخْرَاجُ الْفَضَلَاتِ)".

 وقال العلامة الشيخ خليل المالكي رحمه الله: "(ووجب نيتها، وتسمية إن ذكر ونحر إبل، وذبح غيره، إن قدر، وجاز للضرورة، إلا البقر فيندب الذبح كالحديد، وإحداده، وقيام إبل، وضجع ذبح على أيسر وتوجهه، وإيضاح المحل)".  فذكر أنه يجب في الذكاة عموماً النية والتسمية لمن ذكرها ونحر الإبل وذبح غيرها، ويجوز العكس عند الضرورة، والمقصود من إراحة الذبيحة هو: جعل السكين حادة حتى تتم عملية قطع العروق في أسرع وقت ممكن، لذا ورد في صحيح مسلم عَنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ قَالَ: ثِنْتَانِ حَفِظْتُهُمَا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؛ قَالَ: ((إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الْإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَ وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ فَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     يجب في الذكاة النية والتسمية لمن ذكرها، ونحر الإبل وذبح غيرها؛ ومن السنة إحداد الشفرة حتى تتم الذكاة في أقل وقت ممكن، وما جرى عليه العرف من تثبيت الإبل كما ورد في السؤال؛ فهو أمر جائز على أن يكون قبيل النحر مباشرة، حتى لا تتعرض الدابة للتعذيب. والله تعالى أعلم.