عنوان الفتوى: زكاة المال المستثمر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لدى والدتي مبلغ من المال تستثمره وتستفيد من عوائده، لإعانتها على المعيشة بجانب راتب والدي رحمه الله؛ هل تجب زكاة المال على هذا المبلغ عندما يحول عليه الحول؟

نص الجواب

رقم الفتوى

7453

25-أكتوبر-2009

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فزادك الله حرصاً على دينك ووفقني وإياك لما فيه صلاح الدنيا والآخرة؛

واعلمي سدد الله خطاك أن هذا المال الذي تستثمره أمك تجب فيه الزكاة، إذا كان نصاباً وحال عليه الحول، كما أن العائد منه تجب فيه الزكاة إذا لم تنفقه قبل حول أصله؛ قال المواق المالكي في كتابه التاج ولإكليل عند قول الشيخ خليل المالكي: "(وَضُمَّ الرِّبْحُ لِأَصْلِهِ) مِنْ الْمُدَوَّنَةِ قَالَ ابْنُ الْقَاسِمِ: مَنْ كَانَتْ عِنْدَهُ عَشَرَةُ دَنَانِيرَ فَتَجَرَ بِهَا فَصَارَتْ بِرِبْحِهَا عِشْرِينَ دِينَارًا قَبْلَ الْحَوْلِ بِيَوْمٍ فَيُزَكِّيهَا لِتَمَامِ الْحَوْلِ لِأَنَّ رِبْحَ الْمَالِ مِنْهُ، وَحَوْلُهُ حَوْلُ أَصْله)".

وقد عرف الشيخ عليش المالكي الزكاة في كتابه منح الجليل فقال: "(هي إخْرَاجُ جُزْءٍ مَخْصُوصٍ مِنْ مَالٍ مَخْصُوصٍ بَلَغَ نِصَابًا لِمُسْتَحِقِّهِ إنْ تَمَّ الْمِلْكُ وَحَوْلُ غَيْرِ مَعْدِنٍ وَحَرْثٍ، وَتُطْلَقُ أَيْضًا عَلَى الْجُزْءِ الْمَخْصُوصِ الْمُخْرَجِ مِنْ الْمَالِ الْمَخْصُوصِ الَّذِي بَلَغَ نِصَابًا إنْ تَمَّ الْمِلْكُ وَحَوْلُ غَيْرِ الْمَعْدِنِ وَالْحَرْثِ وَهَذَانِ مَعْنَيَانِ شَرْعِيَّانِ لَهَا، وَمَعْنَاهَا لُغَةً: النُّمُوُّ وَزِيَادَةُ الْخَيْر،ِ وَمُنَاسَبَةُ الشَّرْعِيِّ اللُّغَوِيَّ مِنْ جِهَةِ نُمُوِّ الْجُزْءِ الْمَخْصُوصِ عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى لِحَدِيثِ: ((مَا تَصَدَّقَ عَبْدٌ بِصَدَقَةٍ مِنْ كَسْبٍ طَيِّبٍ وَلَا يَقْبَلُ اللَّهُ إلَّا الطَّيِّبَ إلَّا كَأَنَّمَا يَضَعُهَا فِي كَفِّ الرَّحْمَنِ فَيُرَبِّيهَا لَهُ كَمَا يُرَبِّي أَحَدُكُمْ فَلُوَّهُ أَوْ فَصيلَهُ حَتَّى تَكُونَ كَالْجَبَلِ)) وَمِنْ جِهَةِ تَطْهِيرِ الْمَالِ وَحُصُولِ الْبَرَكَةِ فِيهِ وَنُمُوِّهِ بِالرِّبْحِ وَالْوِلَادَةِ وَالْإِثْمَارِ وَتَطْهِيرِ صَاحِبِهِ مِنْ الذُّنُوبِ وَحُصُولِ الْبَرَكَةِ لَهُ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {خُذ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا}".اهـ

  • والخلاصة

    المال الذي تستثمره أمك تجب فيه الزكاة، إذا كان نصاباً وحال عليه الحول، كما أن العائد منه تجب فيه الزكاة إذا لم تنفقه قبل حول أصله، والله تعالى أعلم.